في يومها العالمي..جمعية “تحرر” حمير وجدة وتوزعها في القرى

كتب في 10 ماي 2019 - 11:30 م
مشاركة

 

بعد عدة أشهر من الاحتجاز في المحجز البلدي، وبالتزامن مع يومها العالمي، تمكنت جمعية تنشط في مجال إنقاذ و رعاية الحيوانات بمدينة وجدة من “تحرير” عدد من الحمير بعدما قررت الجماعة تنظيم سمسرة عمومية لاقتناء هذه الدواب.

 

وتمكن أعضاء جمعية انقاذ حيوانات المغرب والبيئة، من المشاركة في السمسرة التي نظمتها جماعة وجدة قبل يومين، لاقتناء الدواب البالغ عددها 13 دابة.

 

وكشفت الجمعية عدد من أعضاء اللجنة التي أشرفت على السمسرة ساهمت ماديا أيضا حتى تتمكن الجمعية من اقتناء الدواب، وأن همّ الجميع، كان هو انقاذها من وضعها الذي كانت عليه.

 

وأدى الوضع الذي عاشته الدواب في المحجز البلدي، إلى وفاة العديد منها، خاصة في ظل نقص الغذاء والرعاية.

 

ومباشرة بعد تمكنها من اقتناء هذه الدواب أعلنت الجمعية المذكورة، عن رغبتها في توزيعها على العائلات الفقيرة في القرى المجاورة لوجدة، لتعتني بها وتعينها في المقابل على قضاء أغراضها، وهي العملية التي أعلنت اليوم الجمعية عن القيام بها.

 

وكانت هذه الحمير قد حجزت، في إطار محاربة السلطات لمظاهر الفوضى داخل المدار الحضري، وبالخصوص العربات المجرورة بالدواب، حيث مباشرة بعد ضبطها يتم احالتها على المحجز ضمن المحجوزات الأخرى.

 

وفي هذا السياق، كشف عمر حجيرة رئيس جماعة وجدة في اتصال مع شمس بسوت، أن الجماعة إتخذت قرار، على أن أي دابة يتم حجزها في نفس الإطار سيتم إصدار قرار بإجراء سمسرة لبيعها، حتى لا تقع في نفس الوضع الذي كانت عليه الدواب الأخرى.

 

كما أن قضية الدواب استأثرت في الفترة الأخيرة باهتمام الرأي العام، وبالخصوص النشطاء المهتمين بالبيئة وحقوق الحيوانات، ووجهوا أكثر من مرة دعوة إلى إعادة هذه الحيوانات إلى موطنها الأصلي.

The following two tabs change content below.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *