الأوضاع تسوء بمناجم “عوام” في مريرت.. سيناريو 2017 يتكرر !

كتب في 10 ماي 2019 - 5:00 م
مشاركة

 

يخوض ما يزيد عن 60 عاملا منجميا، منذ يوم الإثنين الماضي، إضرابا عن العمل بمنجمي اغرم أوسار وعوام في منطقة تيغزة نواحي بلدة مريرت، احتجاجا على إدارة الشركة المنجمية، التي يطالبونها بتفعيل إجراءات التأمين عن الأمراض المهنية، والتزامها بساعات العمل المصرح بها أسبوعيا لدى مصالح الضمان الاجتماعي.

 

وقرر العمال المنجميون، المنضوون تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل، التوقف عن العمل، والاحتجاج خارج أنفاق المنجمين، وذلك لمدة 6 إلى 7 ساعات يوميا، ما ينذر باحتقان قد يتطور لاعتصام شبيه باعتصام 2017.

 

وكشف مصدر نقابي، في اتصال مع “شمس بوست”، أن العمال المضربين عن العمال، يمثلون الفئة التي لم تخرج للاحتجاج خلال اعتصام 2017، والذي نزامن، بالمصادفة، مع شهر رمضان، وقادته نقابة الاتحاد العام للشغالين، وهو الاعتصام الذي استمر لأزيد من شهرين.

 

وكان والي جهة بني ملال خنيفرة، زار منطقة جبل عوام، لحظة اندلاع احتجاجات 2017، واجتمع بمدير الشركة المنجمية، في وقت كان المحتجون يعتصمون فوق علو 40 مترا، لإلزام الجهة المشغلة بتطبيق بنود مدونة الشغل، وتفعيل مقتضيات قانون المناجم، وهو الاعتصام الذي استنفر عمالة خنيفرة، التي عجلت، وقتها، بعقد لقاءات ماراطونية، انتهت بتوقيع محضر من طرف ممثل العمال، ومدير الشركة، والمدير الإقليمي للتشغيل، قبل أن يرفع العمال اعتصامهم.

 

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *