شوفو الزلط فين وصل في وجدة ..وكيفاش الناس تعاني في صمت (فيديو)

كتب في 20 يناير 2022 - 8:44 م
مشاركة

منذ إستفحال الركود التجاري، الذي عمقته الأزمة الصحية، تعمقت معاناة العديد من المواطنين بمدينة وجدة إن لم نقل معظمهم.

الألاف فقدوا مصادر أرزاقهم بسبب تراكمات الأزمة، ويعيشون اليوم حياة “الضياع”.

أما المياومين الذين يقتاتون مما يتحصلون عليه من كد وجهد يومهم، فتلك قصة أخرى.

العشرات يوميا تجدهم مصطفين على جنبات الشوارع بالخصوص في وسط المدينة، أينت انتقلت كاميرا شمس بوست، يعانون من بطالة هيكلية.

وفق شهاداتهم هناك من لم يشتغل لأسابيع بل ولأشهر.

وحتى عندما يعملون فإن أغلبهم يعملون ليوم واحد، أو لساعات أو في أفضل الأحوال لعدة أيام تكسر رتابة العطالة التي أصبحت السمة البادية والرائجة في هذا المكان.

هؤلاء الكادحون يطالبون بتدخل السلطات المعنية لايجاد حل يخفف عنهم ما نزل بهم من “بطالة”.

وأشار العديد منهم أنهم أضحوا يعيشون على إعاناة المحسنين.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *