تجار من وجدة يكشفون معطيات صـــادمة عن الأزمة ..الاخوان ديالنا راهم اغامرو باش اهاجرو

كتب في 11 يناير 2022 - 3:29 م
مشاركة

يوم بعد أخر تتعالى الأصوات المطالبة بتدخل المسؤولين بمدينة وجدة لبحث الأزمة الخانقة التي تضرب النشاط التجاري بعاصمة الشرق.

ويعيش معظم التجار في أسواق المدينة، على وقع أزمة كبيرة كان لها أثر كبير على واقعهم وواقع العاملين معهم.

وفي هذا السياق يؤكد هاشم المساوي، رئيس جمعية قسارية مليلية (الخيرية)، أن الوضع مزر، وأن الأزمة لم تبدأ بالقطاع مع إنتشار جائحة كورونا وإنما قبل ذلك.

ويؤكد بأن الأزمة بدأت قبل سنوات، خاصة بعد “إغلاق” الحدود في وجه التهريب المعيشي.

وطالب المساوي، من المسؤولين ومن عموم المتدخلين في القطاع ببحث الأزمة للوصول لحلول معينة علها تنعش القطاع.

وكشف المساوي، في تصريح لشمس بوست، أن الواقع المزري دفع بالعديد من العاملين في القطاع إلى ركوب المغامرات للهجرة والبحث عن مورد رزق.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *