عمال النظافة بتاوريرت لأوزون: نريد حقوقنا.. لا نريد “بنات لالة منانة”

كتب في 4 ماي 2019 - 11:00 م
مشاركة

استنكر عدد من عمال شركة أوزون لقطاع النظافة بتاوريرت، الدعوة التي تلقوها من طرف الشركة لأجل إحياء امسية فنية على شرفهم. واعتبروها “إهانة في حقهم” خاصة امام ما اسموه “التماطل المستمر للشركة في صرف اجورهم، وهضم كثير من حقوقهم المشروعة”

 

واصدرت في هذا الصدد نقابة الإتحاد المغربي للشغل التي ينضوون تحتها بيانا استنكاريا تحت شعار “نريد حقوقنا.. لا نريد مسرحية بنات لالة منانة”.

 

وأضاف البيان الذي تتوفر شمس بوست على نسخة منه “إن اعلان الشركة عن كونها شركة مواطنة وتقدم أنشطة سوسيوثقافية لعمالها ما هو إلا محاولة لخداعنا وخداع المواطنين لتلميع صورتها من أجل الفوز بصفقات في مدن اخرى”.

 

وأبرزت النقابة أن نشر هذا البيان يأتي لأجل ما أسمته “فضح الشركة، واللوبي الذي يحميها في ظل انتهاك صارخ لكافة حقوقنا المشروعة ” مضيفة أنه “على رأس هذه الحقوق انتهاك الحق في الاجر الشهري القانوني والعادل والحق في التلقيح والتأمين وكذا الحق في الحصول على شواهد العمل وبطائق الأداء بالاضافة الى حق الحصول على ملابس العمل المناسبة والحق في ظروف عمل مناسبة، والحق في الاستفادة من الأجور في وقتها المحدد” على حد تعبير النقابة.

 

وأشار البيان الى أنه مازال أربعة عمال للنظافة مطرودين من العمل بسبب تشبثهم بانتمائهم النقابي، كما لازالت الشركة تتابع 16 عاملا في المحاكم بسبب انتمائها النقابي معتبرين كل ماسلف مجرد ضحك الشركة على الذقون”.

 

ويشار الى أن شركة أزون وبشراكة مع المجلس الجماعي لتاوريرت كانوا قد وجهوا دعوة لعمال النظافة قصد احياء أمسية يتخللها عرض مسرحي “لبنات لالة منانة” مساء هذا اليوم السبت بقاعة الحفلات بتاوريرت، مما أثار كذلك موجة من السخرية على مواقع التواصل الاجتماعي تُظهر تناقض الشركة بين التماطل في صرف مستحقات عمالها وبين دعوتهم الى إحياء الأمسيات الفنية”.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *