اعتقال ممرض ومنظفة بخنيفرة.. معطيات صادمة في عملية إجهاض فاشلة

كتب في 3 ماي 2019 - 9:15 م
مشاركة

بعد الجدل، الذي رافق واقعة اعتقال ممرض بمستشفى خنيفرة، أول أمس الأربعاء، يشتبه تورطه في جريمة إجهاض فاشلة، مقابل مبلغ مالي قدره 20 ألف درهم، حيث وضع المتهم برفقة عاملة نظافة تحت تدابير الحراسة النظرية، بتعليمات النيابة العامة، علم “شمس بوست”، من مصدر محلي، أن مصلحة الولادة بالمستشفى استقبلت، قبل أيام قليلة، حاملا في وضعية حرجة جراء مخاض ناتج عن وضع أقراص “Cytotec” بمهبلها، علما أن استعمالها محضور عند “النساء في سن الإنجاب”، تأكد معها لطبيبة الحراسة أن الأمر يتعلق بعملية إجهاض فاشلة”، خاصة بعد اعتراف الضحية، وإقرارها بتفاصيل العملية.

وأضاف المصدر أن الضحية، ولظروف وصفتها ب” العائلية”، اتصلت بممرض في المستشفى، واتفقت معه على إجهاضها، مقابل مبلغ مالي قدره 20 ألف درهم، بمنزل المتهمة الثانية.

الواقعة استنفرت الطاقم الطبي، الذي رفع تقريرا لإدارة المستشفى، قبل أن تنتهي الجريمة إلى علم وكيل الملك بابتدائية خنيفرة، هذا الأخير أمر باعتقال المتهمين، وفتح تحقيق في النازلة، التي هزت عاصمة زيان، خاصة وأن الجنين يبلغ من العمر 7 أشهر.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *