“خسف” جزء من الطريق بعد سنوات قليلة من تشييده تضع المجلس الجماعي مَحلّ سخط وسخرية بتاوريرت ..

كتب في 2 دجنبر 2021 - 8:13 م
مشاركة

اثار انهيار جزء من الطريق بمحيط المحطة الطرقية الجديدة بتاوريرت والتي تم تشييدها قبل ثلاث سنوات سخرية وغضب نشطاء فيس بوك .

 

وظهر جانب من الطريق مشكلا حفرا كبيرة بعد انهيار الجزءالسفلي منه وهو ما اعتبره النشطاء “غش في الصفقات العمومية المبرمة بين المجلس وبين الشركة التي سهرت على تشييده”.

 

واعتبر هؤلاء ان مثل هذه المشاريع الفاشلة تعتبر مناسبة “لانتعاش” البعض خاصة بعد الاصلاحات المتكررة، مستغربين
في ذات السياق عن سبب عدم تدخل الجهات المسؤولة المخول لها مراقبة المال العام لوضع المسؤولين عن مثل هذه المشاريع امام الية المحاسبة والزجر.”

 

قبل ان يضيف اخر معلقا عن الصور المنتشرة عبر مواقع التواصل الاجتماعي “الفشل يرعى ليس فقط في الشوارع المحاذية للمحطة الطرقية بل له مراعي كثيرة من مسبح مغلق و ملعب منهك و محكمة ملغاة و أسواق يلفها الغموض …و لا فائدة ترجى من البحث عن المجلس المسؤول أو السلطة المسؤولة مادامت المحاسبة معطلة أو موجهة …”

 

ودعا نفس نشطاء موقع فيس بوك الى ضرورة تدخل الجهات المسؤولة العليا لفتح تحقيق في هذا المشروع الذي وصف “بالمغشوش والفاشل ” بعد ان صرفت عليه ملايين الدراهم في حين لم تمضي عن بنائه سوى اقل من ثلاث سنوات ليصبح في “مهب الريح

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *