وجدة ..انتحار شاب شنقا وتحويل جثة آخر إلى أشلاء تحت عجلات قطار

كتب في 2 ماي 2019 - 10:09 ص
مشاركة

عاشت مدينة وجدة أمس الأربعاء حادثين مؤلمين تمثلا في وفاة شخصين، واحد انتحر شنقا وآخر حول القطار جثته إلى أشلاء.

وذكرت مصادر متطابقة لموقع “شمس بوست” أن مستودع الأموات أستقبل أمس جثة شاب يبلغ من العمر حوالي 21 أقدم على الانتحار شنقا بمنزل أسرته الكائن بأحد التجمعات السكنية بالضاحية الجنوبية لمدينة وجدة.

وقالت المصادر ذاتها، أن أسباب ودواعي انتحار الشاب لا زالت مجهولة، وأنها خلفت تذمرا شديدا في نفسية أسرته المتواجدة في هذه الأثناء بمستشفى الفارابي تنتظر الإنتهاء من عملية التشريح الطبي لتسليم الجثة من أجل دفنها.

أما الحادث المؤلم الثاني، فيتمثل أساسا في مصرع شخص تحت عجلات القطار القادم من الدار البيضاء على مستوى المدخل الغربي للمدينة، حيث لم تتمكن الجهات المختصة من التعرف على هوية الضحية لأنه لا يتوفر على أية وثيقة إدارية تثبت هويتة، ولم يتم تحديد أسباب الوفاة إلى حد اللحظة، هل الأمر يتعلق بحادث سير عرضي أم أن الهالك تعمد الانتحار من خلال الإلقاء بنفسه تحت عجلات القطار.

وإلى ذلك كشفت مصادر موقع “شمس بوست” أن مستودع الأموات بمستشفى الفارابي تلقى خلال الأسبوع الماضي ثلاثة حالات انتحار، ما يعني أن هذه الظاهرة في تزايد مستمر.

٠

 

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *