في يومهم العالمي..كونفدراليو وجدة يختارون التصعيد بعد رفض نتائج الحوار الاجتماعي (صور فيديو)

كتب في 1 ماي 2019 - 4:10 م
مشاركة

 

كما هو الشأن لألاف العمال المغاربة، خرج المئات من العمال والموظفين والمستخدمين المنتمين إلى الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، صباح اليوم إلى شوارع مدينة وجدة، إحتفالا بعيدهم الأممي.

 

ورفع كونفدراليو وجدة، شعارات مناوئة للحكومة المغربية، التي يحملونها مسؤولية الأوضاع الاجتماعية المتردية في البلاد.

وبعد المهرجان الخطابي الذي عقدوه بالقرب من مقر النقابة، إنطلق الكونفدراليين في مسيرة احتجاجية جابت عدد من شوارع المدينة، لعل أبرزها شارع عبد الرحمان حجيرة (شارع مراكش سابقا)، حيث رفعت كل فئة من العمال والمستخدمين، شعارات تخص المشاكل التي تعاني منها في علاقتها مع أرباب العمل سواء وحدات صناعية أو مؤسسات تابعة للدولة.

وفي هذا السياق، قال مصطفى الصفصافي، الكاتب الاقليمي للكونفدرالية الديمقراطية للشغل، أن فاتح ماي هذه السنة، يخلد في “ظرفية خاصة عبرت عنها قيادتنا في لحظات الحوار الاجتماعي الاخيرة، وهي لحظات دقيقة جدا تمر بها الطبقة العاملة على المستوى الوطني” يقول الصفصافي.

 

وأضاف في تصريح لشمس بوست، أن هناك إنتظارات كبيرة لمختلف الفئات العاملة سواء في القطاع العام أو الخاض، وظلت هذه الفئات وفق نفس المصدر تنتظر منذ سنة 2011 أن تفضي هذه الحوارات الإجتماعية، إلى نتائج ايجابية غير أن الحال والحصيلة التي أفصحت عنها الحوارات الأخيرة لا ترقى إلى الانتظارات.

وأشار النقابي الكونفدرالي، إلى أن المركزية النقابية عبرت، بصراحة ووضوح، عن مواقفها للرأي العام.

 

وكانت الكونفدرالية قد رفضت التوقيع على نتائج الحوار وانسحبت منه بالنظر إلى أن النتائج التي أفضت إليه جلساته لم تترجم في الاتفاق، وبالخصوص ما طالبت به الكونفدرالية.

نفس الموقف عبر عنه، محمد قدوري، القيادي في نقابة التدبير المفوض وموظفي الجماعات المحلية، مشيرا في تصريح لشمس بوست، إلى أن الوضع يشهد حالة من الاحتقان، و أن التصعيد هو الخيار مدام الحكومة غير جادة في إيجاد الحلول للمشاكل.

 

من جانبه قال، رابح عمراوي، أنهم في شركة تعبئة كوكا كولا، ظلوا منذ خمس سنوات يحاولون التأسيس لعمل نقابي جاد على حد تعبيره، قبل أن يتمكنوا من ذلك هذه السنة والانخراط في تنسيقية على لمستوى الوطني.

ويضيف نفس المصدر، أن العمل من داخل هذه التنسيقية الوطنية، يتوخى المنفعة العامة للعمال والشركة، ويجعل من ذلك هدفا اسمى مع مراعاة كرامة العامل ومحاربة الفساد بكل أشكاله والوضوح التام فيما يخص للمساطر التي تطبق داخل الشركة وخارجها”.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *