العثماني: 734 ألف تلميذ إستفاد من برنامج تيسير

كتب في 1 ماي 2019 - 12:00 ص
مشاركة

قال رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، أن عدد الأطفال المستفيدين من نظام المساعدة الطبية “راميد” انتقل من 3,9 مليون طفل سنة 2016 إلى 4,9 مليون طفل سنة 2018.

 

وأضاف رئيس الحكومة، خلال ترأسه اليوم، اجتماع اللجنة الوزارية المكلفة بتتبع تنفيذ السياسات والمخططات الوطنية في مجال النهوض بأوضاع الطفولة وحمايتها، المخصص لحصيلة النصف مرحلية للبرنامج الوطني التنفيذي للسياسة العمومية المندمجة لحماية الطفولة 2016-2018، أن 21.830 امرأة مطلقة إستفادت إلى غاية نهاية 2018، بما مجموعه 74.220 مليون درهم.

 

وأبرز أن عدد الأطفال في وضعية إعاقة المستفيدون من برنامج دعم التمدرس ارتفع بنسبة 139% بين 2015 و2018.

 

وفيما يتعلق بدعم الأرامل في وضعية هشة الحاضنات لأطفالهن اليتامى، أوضح رئيس الحكومة وفق مصدر حضر الاجتماع، أن أكثر من 156.000 يتيم ويتيمة، ضمنهم حوالي 10.000 طفل في وضعية إعاقة، و91.126 أرملة يستفيدون من هذا الدعم، بما يعادل 90.000 أسرة، بينما انتقل عدد التلاميذ المستفيدين من برنامج تيسير من 734.000 تلميذ خلال الموسم الدراسي 2016 -2017 إلى 2.087.000 تلميذ خلال الموسم 2018-2019 ، ليشمل دعم تمدرس جميع التلاميذ المنحدرين من أسر معوزة في الوسط القروي، وتلاميذ السلك الإعدادي والتأهيلي في الوسط الحضري.

 

وسجل رئيس الحكومة بالمقابل، أنه رغم المجهودات المبذولة خلال السنوات السابقة، “لا زلنا نلاحظ مظاهر العنف والاعتداء والإهمال والاستغلال التي يتعرض لها بعض الأطفال الذين يصعب عليهم الاستفادة من الخدمات الحمائية التي توفرها بعض القطاعات”.

 

وهي وضعية “لم يعد مسموحا بها في ظل العناية الملكية التي يوليها صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله لقضايا الطفولة، وفي ظل الدستور الجديد للمملكة  وما تضمنه من هيئات جديدة للارتقاء بالحكامة والديمقراطية والمساواة كالمجلس الاستشاري للأسرة والطفولة، والمجلس الاستشاري للشباب والعمل الجمعوي” يضيف رئيس الحكومة.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *