النسيج الجمعوي بإقليم جرادة يتعزز بمولود جديد

كتب في 13 أكتوبر 2021 - 6:57 م
مشاركة

عرفت الجماعة القروية العوينات بإقليم جرادة زوال أول أمس الإثنين ميلاد جمعية تنموية جديدة تحمل إسم جمعية الأمل لعوينات للتنمية.
ووفق تصريح خص به رئيس الجمعية ” ”عزيز حموين” موقع “شمس بوست” مباشرة بعد انتخابه، إن الغاية من تأسيس هذه الجمعية هي إعطاء قيمة مضافة للنسيج الجمعوي بإقليم جرادة، وخاصة الجماعة القروية لعوينات التي أصبحت في حاجة ماسة لكل رجالها ونسائها من أجل المشاركة والمساهمة الفعالة في النهوض بالجماعة كل من منطلق مكانته وموقعه، وخاصة أن الجماعة تعاني من عدة مشاكل على مستويات عدة.
وفي السياق ذاته، أضاف ” عزيز حموين ” خلال معرض حديثه، أن جمعية الأمل سطرت برنامجا حافلا بمختلف الأنشطة سواء ذات الطابع الثقافي والرياضي ثم الإجتماعي، دون الحديث عن الإستراتيجية التي وضعتها الجمعية للمساهمة في النهوض بالمنظومة الإقتصادية بالجماعة من خلال العمل على تكوين الشباب وتأهيلهم لخلق مشاريع مدرة للدخل بتنسيق مع مجموعة من الشركاء من منتخبين وسلطات محلية وقطاع خاص ومنظمات غير حكومية.
ولم يفوت متحدث الموقع الفرصة تمر، دون أن يوجه نداءه إلى كافة مكونات المجتمع المدني من أجل وضع اليد في اليد للنهوض بالمنظومة الإقتصادية والإجتماعية لإقليم جرادة الذي يعيش ركودا اقتصاديا مهولا منذ إغلاق أبواب مفاحم المغرب وتسريح آلاف العمال.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *