وباء الحمى القلاعية يصل “البرلمان”.. ورعب في بولمان

كتب في 29 أبريل 2019 - 10:00 م
مشاركة

لا حديث بين ساكنة إقليم بولمان، منذ أزيد من أسبوع، سوى عن تفشي وباء في أوساط قطعان الماشية، وسط تخوفات من انتشار بؤر الحمى القلاعية، خاصة بقريتي انجيل وكيكو، حيث يتداول سكان المنطقة، ما يفيد تدخل المصالح البيطرية، لمحاصرة الوباء، ومنع انتشاره بالجماعات القروية المجاورة.

من جهته، تقدم فريق حزب التقدم والاشتراكية بمجلس النواب، بملتمس وصف ب” المستعجل”، وجه إلى وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، من أجل التدخل لتوفير لقاح ” فيروس” الحمى القلاعية، وتطمين الفلاحين بإقليم بولمان.

 

وأشار ملتمس الفريق التقدمي، الموقع من طرف البرلماني رشيد الحموني، إلى أن فلاحي المنطقة متخوفون جراء انتشار عدوى الحمى القلاعية، التي قال إنها تسببت لهم في خسائر مادية، ما زاد من حدة قلق الفلاحين ومربي الماشية على وجه الخصوص.

ونبه النائب البرلماني إلى أن الفلاحين يجدون صعوبات في الحصول على اللقاح الذي خصصته الوزارة المعنية، كما هو الشأن بالنسبة لإقليم بوعرفة.

ورجحت مصادر “شمس بوست” أن يكون سبب تفشي الوباء وسط قطعان الماشية، في قرى بعينها، عدم انخراط الفلاحين، خاصة المتضررين، في حملات تلقيح القطيع، التي تشرف عليها مصالح وزارة الفلاحة سنويا.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *