كفاءات مغربية .. الشاف حكيم السقاط يدون إسمه في كتاب “غينيس” للأرقام القياسية

كتب في 27 يونيو 2021 - 10:06 م
مشاركة

بات رضا الوردي المعروف بـ”حكيم السقاط”، أول مغربي يدون إسمه في كتاب “غينيس” للأرقام القياسية في مجال الطبخ .

 

وتعود المسيرة الدراسية، للسقاط، حيث درس بثانوية Polyvalent ثم بالمدرسة الفندقية بفاس، ومن تم بدأ مشواره الاحترافي بأحد اعرق البيتزريات بايطالية ثم عاد للمغرب ليشتغل رفقة خيرة الشيفان المغاربة بالفنادق المصنفة .

 

و حاز الشاف حكيم السقاط (رضا الوردي) على الطبق الذهبي الكندي سنة 2017 ودون اسمه بحروف من ذهب في كتاب غينيس للأرقام القياسية العالمية رفقة طاقم يحتوي على قرابة ثلاثة الاف من الطباخين المهرة والمحترفين بدبي .

 

 

وحصل على المرتبة الرابعة في ألمبياد كندا، للطبخ المؤدية لكاس العالم، قبل أن يحصل ثلاثة مرات متتالية علي جائزة احسن مطعم في منطقة مينا الشرق الاوسط وشمال افريقيا .

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *