بعد الجدل.. أحلام تخرج عن صمتها: تابعت ما يجري وحلمي أن أصبح أستاذة

كتب في 27 ماي 2019 - 11:00 ص
مشاركة

بعد التفاعل الكبير، الذي حصل مع أحلام، وشبيهتها، بسبب خطهما الجميل؛ تفاعل تحول إلى جدل في صفحات مواقع التواصل الاجتماعي، وأيضا داخل المجموعات الخاصة بنساء ورجال التعليم، قالت أحلام، طفلة في ربيعها العاشر، وتتابع دراستها في مستوى الرابع ابتدائي، إنها فرحة بتداول اسمها في شبكات مواقع التواصل الاجتماعي، باعتبارها تلميذة مجتهدة، وتبذل كل ما في وسعها لتحقيق حلمها، وحلم أسرتها.

وأضافت أحلام، المنحدرة من أسرة ” الجعدوني” بدوار اولاد غزال نواحي جماعة بني وليد في تاونات، في تصريح ل” شمس بوست”، أنها تابعت كل ما راج حول خطها، وخط نظيرتها في إقليم آخر، وأنها مسرورة لكل ما يتداوله رواد مواقع التواصل الاجتماعي، لأن هدفها بذل المزيد من الجهد.

وكشفت الطفلة أحلام، التي تحدثت بجرأة عالية، أن حلمها أن تصير أستاذة في المستقبل، وأنها تبذل كل ما في وسعها لتحقيق هذا الحلم، الذي وصفه عمها ب” حلم يكبر معها ليل نهار”.

ولم تفوت ابنة دوار ” اولاد الغزال” الفرصة لتقديم تشكراتها لأطرها التعليمية بفرعية الجبل، فضلا عن عمها الذي يسايرها في دراستها، مؤكدة أنها لن تغادر مقاعد الدراسة كما تجري العادة بين بنات القرية، لأنها متفوقة في دراستها، وتحصل على مرتبة متقدمة في مدرستها.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *