غرامة كبيرة بحق الألماني بواتينغ في قضية عنف منزلي

كتب في 10 شتنبر 2021 - 11:46 ص
مشاركة

غرّمت محكمة في ميونيخ مدافع ليون الفرنسي، الألماني جيروم بواتينغ، بمبلغ قدره 1.8 مليون يورو، كحكم في قضية اتهامه بالعنف تجاه شريكته السابقة ووالدة طفليه. واعتبر القضاة بواتينغ مذنباً بالاعتداء والضرب.

 

قضت المحكمة الابتدائية في مدينة ميونيخ، بجنوب ألمانيا، اليوم الخميس (التاسع من سبتمبر/أيلول 2021)، بفرض غرامة مالية كبيرة بحق مدافع منتخب ألمانيا لكرة القدم السابق، جيروم بواتينغ، بعد إدانته بإحداث إصابات بدنية بشريكة حياته السابقة.

 

وقررت المحكمة قيمة الغرامة بـ60 يوم غرامة بواقع 30 ألف يورو عن كل يوم، وفقا لتقدير المحكمة لدخل اللاعب، أي أن إجمالي الغرامة سيصل إلى مليون و800 ألف يورو.

 

ووجهت إلى بواتينغ (33 عاما) تهمة الأذى الجسدي الجسيم والإساءة اللفظية، وقال الادعاء إنه أهان شريكته وضربها، وقام بعضها في رأسها وطرحها أرضا، وألقى عليها بمصباح وكيس تبريد.

 

ونفى بواتينغ تلك الاتهامات، مشددا على أنه لم يضرب أو يصب شريكته السابقة خلال قضائهما عطلة كاريبية عام 2018 في جزر تركس وكايكوس، وطالب محاميه بتبرئته. وقال بواتينغ إن المرأة، وهي أم لطفليهما، أصبحت عنيفة وتسببت في جرح بشفته بعد لعبة ورق. مشيرا إلى أنها سقطت عندما حاول دفعها بعيدا.

 

وأضاف اللاعب أن الخلاف كان يدور حول كيفية تنظيم المستقبل، حيث بدا أنه مستعد لمغادرة ميونخ، متوجها لفريق باريس سان جيرمان الفرنسي، موضحا أن الأمور عادت إلى طبيعتها في اليوم التالي.

 

في المقابل طالب الادعاء بإصدار حكم بالسجن ضد بواتينغ لمدة عام ونصف العام مع وقف التنفيذ وغرامة قدرها 1,5 مليون يورو.

 

ووجدت المحكمة أن المجني عليها تعرضت للكم في وجهها. ووصفت المدعية العامة ستيفاني إيكرت المرأة بأنها “ضحية للعنف المنزلي”، لكنها قالت إنها لم تكن الضحية الوحيدة، وأن بواتينج كان أيضا “ضحية لعلاقتهما السامة المشتركة”.

 

وظهر بواتينغ أمام المحكمة مرتديا بدلة سوداء وقميصا أبيض. وبدا هادئا عند النطق بالحكم.

 

يذكر أن الحكم ليس ملزما قانونا بعد. لم ينتقل بواتينغ لسان جيرمان، لكنه تعاقد مع ناد فرنسي آخر هو أولمبيك ليون.

وكالات

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *