جامعة محمد الأول تستضيف الوزير بن عبد القادر ومنظمة ألمانية (فيديو)

كتب في 19 أبريل 2019 - 5:40 م
مشاركة

إحتضنت جامعة محمد الأول بمركز الندوات التابع لكلية الطب والصيدلة، بوجدة صباح اليوم الجمعة، ندوة وطنية في موضوع “الميثاق الوطني لعد التركيز الإداري ورهان السياسة الجديدة لتنظيم إدارة الدولة”، حضرها محمد بن عبد القادر، الوزير المنتدب المكلف بإصلاح الإدارة والوظيفة العمومية، وممثل المنظمة الألمانية “هانس سايدل” بالإضافة إلى الكاتب العام لولاية جهة الشرق.

 

 

الندوة الوطنية نظمتها كلية العلوم القانونية والإقتصادية والإجتماعيى بوجدة بشراكة مع وزارة اصلاح الإدارة والوظيفة العمومية والمنظمة الألمانية “هانس سايدل”، حضرها باحثين وأساتذة أكاديميين وعدد من الطلبة والمهتمين، تم طرح فيها موضوع اللاتمركز الإداري الذي شكّل مؤخرا في المغرب خيارا استراتيجيا ورهانا مفصليا في تنمية وحكامة تدبير الشأن الترابي بهدف مواجهة مختلف التحديات السياسية والإقتصادية والإجتماعية، وذلك من أجل الإستجابة لمطامح وتطلعات المواطنين.

 

 

وفي تصريح لمحمد بن عبد القادر، الوزير المنتدب المكلف بإصلاح الإدراة والوظيفة العمومية، خص به شمس بوست، أكد على أن هذه الندوة الوطنية تأتي في إطار إنفتاح المؤسسات الجامعية على محيطها الإقتصادي والإجتماعي والمؤسساتي، هو لقاء من أجل تقاسم التفاصيل والرهانات ال متعلقة بالورش الوطني الكبير الذي يخص مسار اللاتمركز الإداري بالبلاد، خصوصا بعد إصدار ميثاق اللاتمركز والمرسوم المتعلق بالتصاميم التوجيهية.

 

 

وأكد من خلال مداخلته على أن هذا الميثاق الجديد، سيشكل تحولا جذريا في الثقافة الإدارية والنموذج التنظيمي للإدارة المغربية، خصوصا وأنه لأول مرة سيتيح نقل السلط والإختصاصات التقريرية من المركز إلى الجهة وإلى المصالح الخارجية، حيث سيعطي نفسا قويا لعمل الجهات ومفعولا حقيقيا للتنمية الجهوية وإدارة القرب.

 

 

وبدوره، عبد الله الإدريسي، عميد كلية العلوم الإقتصادية والإجتماعية بوجدة، أكد لشمس بوست، أن “إستضافة الوزير المنتدب والمكلف بإصلاح الإدارة والوظيفة العمومية، يأتي على أساس أنه المسؤول الأساسي على القطاع وتتبعه على مستوى الصياغة والصياغة والمناقشة على مستوى البرلمان والجريدة الرسمية ومن أجل إغناء النقاش خلال هذه الندوة الوطنية.

 

ه

ذا، وترأس الجلسة العلمية، الأستاذ عسو منصور، حيث تدخل كل من محمد بنيحي، مدير المجلة المغربية للإدارة المحلية والتنمية، من جامعة محمد الخامس بالرباط في موضوع “التطور التاريخي لعدم التركيز الإداري بالمغرب”، وتحدث في موضوع اللامركزية واللاتمركز: أية التقائية؟، الأستاذ عبد الحق حداد عن كلية الحقوق بجامعة مولاي إسماعيل بمكناس، فيما تكلف الأستاذ أحمد بوعشيق عن جامعة محمد الخامس بالرباط بموضوع الجهوية الموسعة واللاتركيز: أي تلازم؟، ليتدخل في الأخير الأستاذ بكلية الحقوق خالد الغازي بجامعة مولاي إسماعيل بمكناس بمداخلة تحت عنوان “اللاتمركز الإداري، الوظائف والتحديات.

 

The following two tabs change content below.

مراد ميموني

محرر بشمس بوست، مسؤول قسم الفيديو Mimounimourad@gmail.com

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *