ملف عقاري ساخن بوجدة ..فجره نائب حجيرة أقديم..مساعي لتجزيئ عقار فوتته الجماعة لنادي المولودية!

كتب في 11 يونيو 2021 - 3:05 م
مشاركة

 

 

قبل سنوات فوتت جماعة وجدة قطعة أرضية لفائدة نادي المولودية الوجدية لكرة القدم، على أساس أن يشيد فيه ملعب ومرافقه، وهو ما تضمنته وثائق التعمير كتصميم التهيئة.

 

لكن يبدو أنه يجري السعي نحوى تحويل غرض القطعة من عقار مخصص لبناء ملعب و مرافقه، إلى تجزئة عقارية يتم تسويق قطعها المقسمة، كما هو الشأن لأي تجزئة عقارية أخرى.

 

هذا الملف تفجر في الدورة الاستثنائية لمجلس مدينة وجدة، التي عقدها اليوم، بمركز الدراسات والبحوث الإنسانية والاجتماعية، ففي سياق الحديث عن تأهيل ملعب الريكبي وعدد من المرافق الرياضية التي تتدخل فيها وزارة الشباب والرياضة، تدخل نائب الرئيس إدريس أقديم الذي وجه سؤالا في خضم مداخلته للرئيس عمر حجيرة عن تحويل العقار الذي فوتته الجماعة للمولودية إلى  “بلانات”!

 

وفي الوقت الذي استعان فيه عمر حجيرة برئيس قسم الممتلكات المهدي شوراق لتقديم الإيضاحات اللازمة في الملف، أكد شوراق أن التفويت كان موضوع دورات في المجالس السابقة، وأنه جرى عقد عقد التفويت على أساس تشييد نادي للمولودية ومرافقه” ولحد الساعة لم يستصدروا الرخصة للشروع في ذلك.

 

في هذا الإطار تدخل إدريس أقديم، وأبرز أن الملف الذي وضع بقسم التعمير، وهو القسم الذي قال بأنه موظفه هو الذي كان من المفروض أن يقدم التوضيحات اللازمة، لا يتضمن ما تحدث عنه شوراق، وهو تأكيد من جانب أقديم أن المشروع الذي وضع في القسم المعني يرمي إلى تغيير التخصيص.

 

وفي هذا السياق، عبر عدد من أعضاء المجلس وضمنهم، العضو بالمعارضة عبد الله هامل، بضرورة فتح تحقيق في الملف.

 

وأشار في هذا الإطار، عمر حجيرة، رئيس جماعة وجدة، أن الغرض من تفويت العقار المعني للنادي، كان هو مساعدة الفريق في الوقت الذي يتم تغليط العديد من جمهور هذا النادي بأن الجماعة لا تساعد الفريق.

 

وأبرز ردا على النائب إدريس أقديم بأن يتقدم رئيس قسم التعمير بالتوضيحات اللازمة، أنه لا يرى ما يدفع في إتجاه ذلك، خاصة وأن النقطة غير مدرجة في جدول الأعمال، وأبرز أن  الملف سيتم دراسته وفق القانون.

The following two tabs change content below.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *