الصين تعارض “قومية اللقاح” وترفض أي محاولة لـ”تسييسه”

كتب في 8 مارس 2021 - 11:13 ص
مشاركة

شدد وزير الخارجية الصيني وانغ يي، أن بلاده تعارض “قومية اللقاح” وترفض أي محاولة لـ”تسييس” التعاون في مجال اللقاحات.

 

وقال وانغ، خلال لقاء صحفي، عقد أمس الأحد، على هامش الدورة التشريعية السنوية للبرلمان الصيني، إن هناك عدة لقاحات متاحة الآن في جميع أنحاء العالم، ويعود قرار اختيار اللقاح لكل دولة، مضيفا “سواء كان لقاحا صينيا أم لا، طالما أنه لقاح آمن وموثوق، فإنه لقاح جيد”.

 

ولفت إلى أن الصين ترفض أي “انقسام إزاء اللقاح”، معربا عن أمله في أن تبذل جميع الدول القادرة كل ما في وسعها لتوفير اللقاحات للدول المحتاجة، وخاصة البلدان النامية، حتى تتمكن الشعوب من الحصول على اللقاحات بأسعار معقولة.

 

وأكد الوزير خلال هذا اللقاء، الذي خصص للحديث عن السياسة الخارجية والعلاقات الدبلوماسية للصين، أن الصين “تؤمن بجعل اللقاحات المضادة لكوفيد-19 منفعة عامة. وكانت من أوائل الدول التي تعهدت بجعل لقاحاتها منفعة عامة عالمية حين توافرها”.

 

وأضاف أن بلاده عملت بجدية لتحسين إمكانية وصول اللقاحات إلى الدول النامية وتوفرها بأسعار معقولة، لافتا إلى أن الصين تعد “أول دولة ملتزمة بتعزيز التعاون الدولي في مجال اللقاحات”.

 

وأوضح قائلا “تعاونا مع أكثر من 10 دول في مجال البحث والتطوير والإنتاج، ليشارك خلال ذلك أكثر من 100 ألف متطوع من أكثر من 100 جنسية. وقد دخل 17 لقاحا صينيا مرحلة التجارب السريرية. واعتمدت أكثر من 60 دولة استخدام اللقاحات الصينية، ما يعنى أن سلامة وفعالية اللقاحات الصينية معترف بها على نطاق واسع في جميع أنحاء العالم”.

 

وأبرزن أنه في الخطوة القادمة، تستعد الصين لمناقشة البروتوكولات اللازمة للاعتراف المتبادل بالتطعيم مع الدول الأخرى.

 

كما ذكر الوزير أن بلاده تعهدت عند انضمامها لمبادرة الوصول العالمي للقاحات كوفيد-19 (كوفاكس) المدعومة من منظمة الصحة العالمية، بتوفير 10 ملايين جرعة أولية من اللقاحات للاستخدام الطارئ في الدول النامية، مشيرا إلى أنه حتى الآن، تبرعت الصين ولازالت تقدم اللقاحات لـ69 دولة نامية في حاجة ماسة لها، كما قامت بتصدير اللقاحات إلى 43 دولة.

 

وتابع أنه استجابة إلى دعوة الأمم المتحدة، تبرعت الصين باللقاحات لقوات حفظ السلام في مختلف البلدان، لافتا إلى أنها مستعدة للعمل مع اللجنة الأولمبية الدولية لتوفير اللقاحات للرياضيين في الأولمبياد.

و.م.ع

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *