البام في الشرق يتلقى ضربة قوية ..الطاوس يلتحق بالمغادرين

كتب في 14 فبراير 2021 - 10:23 ص
مشاركة

بعد أقل من سنة على تعيينه من جانب المكتب السياسي لحزب الأصالة والمعاصرة، أمينا جهويا لحزب الجرار بالشرق، أعلن أمس عبد السلام الطاوس، عن الرحيل في إشارة منه ترك حزب الأصالة والمعاصرة.

 

وكتب الطاوس الذي يشغل مهمة رئيس مجلس جماعة ميضار، تدوينة على حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي فايس بوك قال فبها:  “بعد مسار سياسي أظن أنه قد آن الأوان للرحيل فشكرا لكل من ساندنا خلال هذا المسار”.

 

ويعد إنسحاب الطاوس الذي من المرتقب أن يلتحق بحزب التجمع الوطني للأحرار لخوض الانتخابات المقبلة باسمه، ضربة قوية لحزب الجرار الذي فقد خلال الفترة الأخيرة العديد من الأسماء البارزة في المنطقة الشرقية، على رأسها هشام الصغير رئيس مجلس عمالة وجدة، والذي تأكد التحاقه بحزب الحمامة وخوض الانتخابات الجهوية باسمه.

 

وأشارت مصادر مطلعة على كواليس حزب الجرار، أن الأيام المقبلة ستكون حبلى بالأحداث التي تضع هذا الحزب في حجمه الحقييي، من خلال استمرار الانسحابات  منه، والتوجه نحو احزاب أخرى، وهو ما سيضع مستقبله السياسي خاصة في الجهة على كف عفريت.

 

وأشارت المصادر ذاتها في نفس السياق، إلى أن التكلات التي تتشكل في الوقت الراهن من مناضلين سابقين بالبام في الجهة، كفيلة بخلق الفرق وقلب الطاولة على الحزب “وقيادته” الجهوية، مبرزة أن عدد من رموز الجرار يسكنه اليوم هاجس الخوف مما هو قادم بالنظر لخروج الوضع التنظيمي هدعن السيطرة.

 

ولعل أبرز الخاسرين في هذه التطورات والتحولات التي يشهدها الحزب، هو عبد النبي بعيوي رئيس مجلس جهة الشرق، الذي يعزل يوما بعد أخر من جانب رفاقه السابقين في الحزب، وتركه يواجه المصير المجهول، رغم أن موقعه اليوم في الحزب كان يقتضي ويفترض التمتع بقوة تنظيمية على مستوى الجهة كفيلة بالحفاظ على مناضلي الحزب حسب المصادر ذاتها.

 

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *