الأساتذة المتعاقدون و قوات الأمن بوجدة..مشاهد من “المواجهة” أمام الأكاديمية 

كتب في 11 فبراير 2021 - 4:03 م
مشاركة

 

حالت القوات العمومية، دون تنفيذ الأساتذة المتعاقدون أو الذين فرض عليهم التعاقد كما يطلقون على أنفسهم، دون تنفيذهم للمسيرة الاحتجاجية التي كانوا يعتزمون خوضها اليوم بوجدة إنطلاقا من أكاديمية جهة الشرق للتربية والتكوين.

 

الأساتذة وبعد اعتصام جزئي أمام مقر الأكاديمية، حاولوا التحرك في إتجاه شارع إدريس الأكبر، غير أن القوات العمومية حالت دون ذلك، رغم إصرار المتعاقدين على خوض مسيرتهم.

 

وواجهت قوات الأمن المتعاقدين بقرار المنع، وهو ما تسبب في احتكاك وتدافع بين الطرفين، نجم عنه إغماء أستاذ واحد على الأقل، ونقل أخرين كانوا في حالة من التشنج على متن سيارة الإسعاف.

 

وكانت تنسيقية الأساتذة المتعاقدين قد، نظمت أيضا أمس مسيرة احتجاجية، انطلاقا من ساحة 3 مارس في إتجاه طريق تازة، وهي أيضا عرفت تدافعا بين الطرفين.

 

وتشهد العديد من المدن حركة احتجاجية واسعة للأساتذة المتعاقدين، في سياق تصعيد إحتجاجاتهم ضد الوزارة، للمطالبة بإدماجهم في سلك الوظيفة العمومية، أسوة بباقي زملائهم في سلك التعليم.

The following two tabs change content below.

شمس بوست

موقع مغربي شامل ومستقل، يتجدد على مدار الساعة

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *