إدانة منجب في قضية المس بسلامة الدولة بسنة حبسا ..وهذه أحكام باقي رفاقه

كتب في 28 يناير 2021 - 4:17 م
مشاركة

 

قضت الغرفة الجنحية التلبسية (سراح)، بإدانة المؤرخ والناشط المعطي منجب، بسنة حبسا نافذا وغرامة نافذة قدرها 10000 درهم من أجل المس بالسلامة الداخلية للدولة والنصب وغرامة نافذة قدرها 5000 درهم من اجل الباقي.

 

كما قضت المحكمة في حق باقي المتهمين في الملف، وفق منطوق الحكم بعقوبات مختلفة، حيث قررت معاقبة كل من هشام خربيشي وعبد الصمد ايت عائشة بسنة واحدة حبسا نافذا وغرامة نافذة قدرها 10000 درهم من أجل المس بالسلامة الداخلية للدولة وغرامة نافذة قدرها 5000 درهم من اجل الباقي.

 

ومعاقبة هشام المنصوري بسنة واحدة حبسا نافذا وغرامة نافذة قدرها 10000 درهم ومعاقبة محمد الصبر بثلاثة (3) أشهر حبسا موقوف التنفيذ وغرامة نافذة قدرها 5000 درهم من أجل المس بالسلامة الداخلية للدولة وبغرامة نافذة قدرها 5000 درهم من اجل الباقي.

 

كما قررت معاقبة كل من مرية مكريم وراشيد طارق بغرامة نافذة قدرها 5000 درهم مع تحميلهم الصائر والإجبار في الأدنى. 

 

هذا وتعود تفاصيل هذا الملف إلى خمس سنوات من الأن، عندما قررت النيابة العامة ملاحقة المعنيين الذين يوجد ضمنهم اثنين حصلا على اللجوء السياسي في الديار الفرنسية وهما عبد الصمد أيت عائشة، و هشام المنصوري، بالتهم الموجهة على خلفية نشاطهم في إحدى الجمعيات التي تعنى بدعم صحافة التحقيق في المغرب.

 

هذا ويقبع منجب منذ أسابيع في السجن بعد اعتقاله، على خلفية ملف أخر، يضمن عدة تهم أبرزها غسل الأموال، حيث طالبت العديد من الهيئات والمنظمات الحقوقية الدولية والوطنية بالافراج عنه.

 

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *