“الترا بريغاد وجدة” تطلق الانتفاضة الثانية في وجه هوار وأعضاء في الإدارة والمكتب

كتب في 19 يناير 2021 - 5:22 م
مشاركة

يبدو أن جماهير مولودية وجدة، غاضبة جدا من رئيس النادي محمد هوار، وبعض أعضاء المكتب المسير.

 

فبعد أسابيع من الأخذ والشد بين النادي في شخص رئيسه والمدرب عبد السلام وادو الذي أعلن الاسبوع المنصرم الانفصال عنه، أطلق مجموعة الجماهير “الترا بريغاد وجدة”، وهو أهم فصيل من المشجعين للفريق الأخضر، “الانتفاضة الثانية”.

 

الجماهير الوجدية، أعلنت بأنها غير راضية تماما على أداء المكتب المسير بل طالبت بشكل واضح برحيل العديد من الوجوه عن المكتب، بل وصل الأمر إلى ترويج ملصقات في العديد من شوارع المدينة تحمل صور بعض الأعضاء مرفوقة بعبارة “إرحل”.

 

وعن دواعي إطلاق “الانتفاضة الثانية”، كشفت المجموعة على صفحتها على موقع التواصل الإجتماعي فايس بوك، أنه “تماشيا مع الظرفية الراهنة التي يمر بها فريقنا العريق، و تفاديا لوضعية الغريق.. أعلنت المجموعة عن الانتفاضة التانية بعد عدة رسائل على أرض الميدان و عبر جميع الوسائل المتاحة لمن يهمهم الأمر”.

 

هاته الإنتفاضة تضيف المجموعة “ستكون مغايرة لسابقاتها، لكن بنفس المبادئ و القيم نسير”.

 

وأضافت: “لن يوقفنا أحد إلى أن نجني ثمارها، متحدين معًا سنسقط رموز الفساد”.

 

وأبرزت أن المولودية “ليست ولِيدَة البارحة لكي تصبح كالطُّعْم يتهافت من أجله بعض الإداريين و أعضاء المكتب المسير و يتم التستر عليهم من طرف مسيرين يَدَّعونَ حب الفريق غير أن أولوياتهم أصبحت واضحة للعموم”.

 

وطرح “الإلترا” العديد من الأسئلة التي تسائل الرئيس وتدبيره للنادي، وأيضا لعملية التوظيف في الإدارة وغيرها من الأمور التي وعدت الجماهير بكشف المعطيات المرتبطة بها، في إطار هذه “الانتفاضة” التي أطلقتها.

 

ومنذ الإعلان عن الانفصال عن المدرب السابق عبد السلام وادو، ومنسوب الانتقادات يرتفع ضد المكتب الحالي، إذ يعتبر العديد من المتابعين بأن عملية الانفصال قد تكلف الفريق ملايين الدراهم، ستضاف إلى الأعباء المالية التي يتخبط فيها الفريق منذ مدة.

 

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *