“إغلاق الحسيمة” بعد تضاعف الإصابات بكورونا 

كتب في 30 أكتوبر 2020 - 1:23 م
مشاركة

 

إلتحق إقليم الحسيمة بعدد من الأقاليم على المستوى الوطني التي فرضت فيها السلطات إجراءات إحترازية مشددة للتحكم في الحالة الوبائية.

 

وكشفت السلطات المحلية في قرار جديد عن جملة من الإجراءات التي جاءت بعد “تضاعف عدد المصابين بوباء كورونا المستجد كوفيد 19، بين ساكنة عمالة اقليم الحسيمة، وبناء على توصيات لجنة التتبع”.

 

وقررت السلطات “اعتماد الرخص الاستثنائية للتنقل من وإلى تراب عمالة الحسيمة، و إخضاع الدخول من وإلى مدينة الحسيمة إلى رخصة استثنائية مسلمة من السلطات المحلية، و إغلاق جميع المحلات التجارية والمهنية والخدماتية والمقاهي والمطاعم على الساعة التاسعة ليلا، و منع البث التلفزيوني فيها”.

 

كما قررت السلطات “منع التجول من الساعة التاسعة ليلا إلى الساعة السادسة صباحا، و إغلاق الساحات والحدائق العمومية والقاعات الرياضية المغطاة وملاعب القرب، و اعتماد الحجر الصحي التام لأفراد العائلات القاطنين مع شخص مصاب، و منع التجمعات العمومية لأكثر من 10 أشخاص، و منع الأعراس والجنائز والمآتم والتجمعات العائلية بكل أصنافها، و حث جميع المؤسسات على إعتماد العمل عن بعد كل ما كان ذلك ممكنا”.

 

وأشار قرار السلطات الذي إطلع عليه شمس بوست أن “كل إخلال بهذه المقتضيات يعرض صاحبها للعقوبات المنصوص عليها قانونيا”.

 

وإستشثني  من إجراءات الإغلاق والتنقل “المستشفيات العمومية والمصحات الخصوصية والصيدليات مع تمكين الأشخاص العاملين بها من التنقل من وإليها، وكذا رجال السلطة المحلية ومساعديهم ورجال الامن والدرك الملكي والوقاية المدنية والقوات المساعدة”.

 

 وتبقى هذه الاجراءات سارية المفعول وفق نفس المصدر “إلى حين تحسن مؤشر الوضعية الوبائية على صعيد نفوذ عمالة إقليم الحسيمة”.

 

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *