وفاة عشرة مهاجرين بينهم طفل في غرق سفينة في مايوت

كتب في 25 شتنبر 2020 - 12:32 م
مشاركة

مامودزو/فرنسا/و م ع

أفادت الشرطة العسكرية اليوم الجمعة أن عشرة مهاجرين من جزر القمر، بينهم طفل يبلغ من العمر 7 سنوات لقوا حتفهم بعد ظهر أمس في حادث غرق بالقرب من الشاطئ في شمال شرق جزيرة مايوت الفرنسية.

وتمثل جزيرة مايوت جنة بالنسبة للمهاجرين الفارين من ظروف معيشية صعبة في اتحاد جزر القمر، وكذلك في شكل متزايد من منطقة إفريقيا جنوب الصحراء.

ووفق أولى الشهادات التي استقاها رجال الإنقاذ، فإن 24 شخصا صعدوا على متن سفينة صيد تعمل بمحرك، من جزيرة أنجوان في جزر القمر، على بعد 70 كيلومترا، محاولين الوصول إلى جزيرة مايوت الفرنسية.

وقالت الشرطة إنه تم العثور على 10 جثث جرفتها الأمواج الخميس إلى شاطئ في شمال شرق مايوت.

وانقلبت السفينة الصغيرة على الأرجح إثر أمواج قوية وعالية.

وعثرت فرق الإنقاذ على الناجين الذين علقوا فوق الشعاب المرجانية في منطقة باتت ضحلة بسبب المد المنخفض.

ومع تزايد عمليات العبور غير القانونية، تم العثور على جثتي مهاجرين بالغين غارقين على شاطئ مايوت في ماي من العام الماضي، وجثة طفل صغير بعدها بشهرين.

وحوالي نصف سكان مايوت البالغ عددهم 280 ألف نسمة من الأجانب الذين جاء نحو 95 بالمئة منهم من جزر القمر.

ويعد تدفق المهاجرين نقطة حساسة، حيث يطالب السكان المحليون بفرض قيود أقوى على الحدود ويشتكون من تأثير الأمر على الخدمات العامة مثل التعليم والرعاية الصحية.

وفي عام 2019، تم طرد أكثر من 27 ألف مهاجر غير شرعي من الجزيرة.

ولا تزال جزر القمر تطالب بسيادتها على مايوت وهي الأفقر من بين 101 مقاطعة فرنسية.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *