مدير مؤسسة تعليمية بوجدة يستعين بالشرطة بعد خلافه مع أستاذة

كتب في 20 شتنبر 2020 - 8:01 م
مشاركة

قام مدير إعدادية تابعة للمديرية الإقليمية للتعليم بوجدة، باستدعاء رجال الأمن إلى المؤسسة بعد خلاف حصل بينه وبين أستاذة تشتغل في نفس الإعدادية حول نقطة تتعلق بتدبير شأن المؤسسة.

ووفق بيان أصدرته الجامعة الوطنية للتعليم التوجه الديمقراطي “FNE” يتوفر موقع “شمس بوست” على نسخة منه، فإن مدير الإعدادية استعان برجال الأمن “للتستر على أخطاءه” ، حيث لم يتردد في تلفيق مجموعة من التهم التي وصفتها النقابة  بالباطلة إلى إحدى الأستاذات جراء احتجاجها القوي على عملية تدبير الفائض.

 

وأبرزت أنه لم يلتزم هذا الأخير باحترام المساطر القانونية المعمول بها في هذا الجانب، وكاد هذا الخطأ أن يحرم الأستاذة من حقها في المشاركة لولا تدخل المديرية الإقليمية للتعليم في آخر لحظة حسب ما جاء في مضمون البيان.

وإلى ذلك، استنكرت” FNE” بشدة سلوك المدير، والمتمثل في استدعاء رجال الأمن إلى مؤسسة تعليمية مهمتها التربية والتعليم ونشر القيم والأخلاق، وما تأثير ذلك على نفسية التلاميذ الذين يتخذون من مدرسيهم قدوة حسنة، معتبرة تعاطي المدير مع الحادث بالسابقة الخطيرة، مستغربة في الوقت ذاته، عدم تطبيق القانون المتعلق بتدبير الفائض من قبل المدير، الأمر الذي دفع بأستاذة أخرى في وقت سابق إلى الاحتجاج حيث لا زالت معانتها مستمرة بسبب خطأ مشابه.

ولم تفوت “FNE” الفرصة تمر دون أن تحيي عاليا أساتذة الإعدادية التي شهدت الحادث على تضامنهم مع الاستاذة، داعية في الوقت ذاته نساء ورجال التعليم إلى الوحدة والتكتل ورص الصفوف، والتشبت بالعمل النقابي الجاد والمسؤول من أجل الانخراط في محاربة خطاب التشكيك والتيئيس.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *