عشاء المولودية.. “الفقيه اللي ترجينا بركتو دخل للجامع ببلغتو”

كتب في 16 شتنبر 2020 - 10:29 ص
مشاركة

قبل أيام شهد مركز التكوين التابع للمولودية الوجدية، واقعة أثارت الكثير من الجدل، بسبب الظروف التي تمر بها المدينة وعموم المغرب المرتبطة بجائحة كورونا.

النادي في شخص رئيسه قرر أن ينظم عشاء، و اختيرت مناسبة معينة من أجل ذلك، لكن الأهم ليس العشاء وإنما، الحضور الذي حج إلى هذا العشاء في ظل حالة الطوارئ وإجراءات التباعد التي تفرضها السلطات، وهو حضور قدر بأكثر من 60 شخصا.

 

وضع وضع السلطات في حرج كبير، ففي الوقت الذي أطلقت حملة واسعة وسط عموم المواطنين لحثهم على الالتزام بالتدابير الوقائية، يتم تنظيم هذا العشاء دون التقيد بالمنع المفروض على التجمعات واللقغءات التي تتجاوز 20 شخصا.

 

وبحسب مصدر حضر العشاء، فإن السلطات حضرت إلى عين المكان و البت المعنيين بانهاء هذا العشاء/التجمع، التزام وتقييدا بالتدابير المفروضة.

 

وخلفت الواقعة حالة من الاستيلاء، ففي الوقت الذي ينتظر المواطنون أن تكون نخبة المدينة هي القدوة في كل شيئ، استغرب العديد منهم كيف تتحول هذه النخبة لأول من يخرق القانون والتدابير الحمائية.

 

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *