دراما مؤلمة.. هكذا أبلغ ميسي عائلته برحيله عن برشلونة

كتب في 6 شتنبر 2020 - 1:42 م
مشاركة

بعدما أعلن النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي قائد برشلونة بقاءه في البرسا لموسم آخر، كان اللافت هو الجانب العاطفي والعائلي، الذي أظهره في مقابلته الأخيرة، وكيف تحول إبلاغه قراره لعائلته لدراما مؤلمة.

ففي حدثيه لموقع “غول” (Goal) العالمي، سرد ميسي عدة أسباب لعدم رحيله في مقدمتها عائلته، التي دخل جميع أفرادها في نوبة بكاء كبيرة بعد إبلاغهم بأنه يريد مغادرة برشلونة فريقا ومدينة.

وعندما سأله المحاور عن ابنه الثاني ماتيو، الذي يعد المشاغب الأول للعائلة والأكثر لفتا للأنظار وتسليطا للأضواء من أبناء “الساحر الأرجنتيني”، قال الأخير “ماتيو ما زال صغيرا، ولا يفقه ماذا يعني مغادرة المكان، الذي مكثت فيه نحو 20 عاما، والانتقال لبلاد أخرى تقيم فيها، وتخطط لمستقبلك لسنوات مقبلة”.

أما بالنسبة لتياغو ابن ميسي البكر، فكان الموضوع مختلفا لأنه أصبح واعيا (8 أعوام)، وقد تابع الأخبار وعلم بقرار الرحيل عن الفريق فبكى، وقال لوالده “دعنا لا نغادر”، وختم ميسي “الأمر كان صعبا جدا”.

وكان ميسي كشف الأسباب التي دفعته لطلب الرحيل عن برشلونة، وأوضح سر مشاكله مع رئيس النادي جوسيب ماريا بارتوميو، مؤكدا أنه لن يترك الفريق، الذي ترعرع فيه، وأنه أغلق ملف مطالبته بالرحيل.

وأوضح ميسي في حوار مع موقع “غول” السبب الحقيقي لتراجعه عن قرار الرحيل في الساعات الأخيرة، بقوله إن “برشلونة منحني كل شيء، وقد قدمت كل ما لدي من أجله، وبالتأكيد لم تخطر على بالي فكرة الوقوف أمام النادي في المحاكم”.

المصدر : الجزيرة+ مواقع إلكترونية

The following two tabs change content below.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *