مرضى القصور الكلوي بتاوريرت يستغيثون ويناشدون ملك البلاد لتخفيف معاناتهم

كتب في 27 غشت 2020 - 7:47 م
مشاركة

 

نظم عدد من مرضى القصور الكلوي، نزلاء المركز الصحي للتصفية الدموية بتاوريرت، وقفة احتجاجية صباح اليوم الخميس احتجاجا على ما أسموه ” التهميش الذي اصبحوا يعيشونه في هذا المركز “.

 

واحتشد المحتجون من أمام المؤسسة الاستشفائية رافعين لافتة مطلبية موجهة إلى ملك البلاد يناشدونه بالتدخل، قصد “رفع الضرر عنهم وتحقيق مطلبهم المتمثل في تعويض الطبيبة الاختصاصية في أمراض الكلي التي انتقلت من المركز ، مع توفير تقني لصيانة الالات التصفية وكذا تزويد المركز بآلات جديدة”.

وفي تصريح لشمس بوست، أكد أحد المرضى المتضررين أنه ومنذ “انتقال طبيبة من المركز والابقاء على طبيبة واحدة زادت معاناتهم ، خاصة وأن عدد المرضى يفوق الستين مريضا”.

 

وأضاف المتحدث أن كل هذا العدد من المرضى أصبحت تشرف عليه طبيبة واحدة، بعدما كان في وقت سابق تحت اشراف طبيبين، “مما إنعكس عنه تضرر المرضى الذين أصبحوا يواجهون خطرا محدقا بسبب تأخر الحصص”.

وتابع المصدر أن هناك مشاكل أخرى بالجملة من قبيل رداءة الأجهزة وقلتها واصفا الوضع “بالكارثي”، ويحدث أن يأتي مريض من منطقة نائية وبسبب هذه المشاكل يعود إلى منزله دون أن يخضع للعلاج،  وهو ما يشكل خطرا حقيقيا على حياتهم يضيف المصدر.

 

وتابع   محتج أخر مطالبا بالتدخل الفوري لإصلاح الوضع ” انه وفي حالة استمرار هذه الأوضاع المزرية على حالها فانهم سيصعدون من احتجاجاتهم ونقلها إلى أمام مقر العمالة أو إلى مقر وزارة الصحة بالرباط”.

 

 

 

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *