فيديو “صادم” من إحدى غرف مرضى كوفيد بالفارابي بوجدة..والإدارة تؤكد: الفيديو مفبرك!

كتب في 14 غشت 2020 - 5:40 م
مشاركة

أثار شريط فيديو مدته دقيقة و19 ثانية، للوضعية المزرية لإحدى غرف جناح كوفيد 19 بمستشفى الفارابي بوجدة، تم تداوله على نطاق واسع على منصات التواصل الإجتماعي، سخطا عارما لدى الرأي العام.

 

و طالب العديد من المواطنين من الجهات المختصة التدخل بشكل عاجل وفوري لفتح تحقيق معمق في هذه النازلة والعمل على محاسبة المسؤول عن هذا الوضع المزري.

 

الشريط يوثق للوضع الذي وصفه البعض “بالكارثي والخطير”، الذي يعيش على وقعه جناح كوفيد 19 بمستشفى الفاربي بوجدة.

ويظهر الشريط انتشار الأزبال في الغرفة والقاذورات، ووجود المرافق الصحية في حالة يرثى لها، وهو ما لا يتماشى حسب العديد من المتابعين والشعارات التي ترفعها وزارة الصحة المغربية.

 

كما رصد الفيديو، الذي صورته سيدة نزيلة في نفس الجناح، الوضع المتهالك للأسرة المخصصة للمرضى ووضع الأغطية الملطخة بإفرازات المرضى ومخلفاتهم.

 

 من جانبها فندت إدارة المستشفى مزاعم السيدة المذكورة، وقالت في بلاغ توصل شمس بوست بنسخة منه، أنه “على إثر تداول بعض مواقع التواصل الاجتماعي لفيديو يظهر فيه الاهمال داخل غرفة من غرف جناح كوفيد 19 بمستشفى الفاربي بوجدة، فإن إدارة المستشفى تفند هذا الإهمال”.

 

وأبرز البلاغ أن السيدة التي قامت بنشر الفيديو الذي وضفته الإدارة بـ”المفبرك”، كانت أحد نزلاء مصلحة بجناح كوفيد لإصابتها بفيروس كورونا “وقد تم الاعتناء بها وتقديم كافة الخدمات لها في ظروف جد جيدة عكس ما ادعته في الفيديو من حرمان من الخدمات و استغلت فترة دخول وخروج بعض المرضى من تلك الغرف حيث مستخدمي النظافة كانوا يقومون بنظافة المكان وتبديل الأسرة” على حد تعبير البلاغ.

 

وفي ظل هذه الاتهامات التي وصفتها الإدارة بـ”العارية من الصحة” والتي “تضرب عرض الحائط كل الجهود المبذولة من طرف المنظومة الصحية بكافة مكوناتها للتصدي ومحاربة هذا الفيروس، فإن إدارة المستشفى تحفظ لنفسها بحق اللجوء إلى القضاء لمتابعة كل من سولت له نفسه المساس بهذه المؤسسة الصحية”.

كما وزع مصدر من المستشفى صورا للوجبات المقدمة لنزلاء قسم كوفيد 19، والتي تحترم النظام الغذائي المفروض والموجه للنزلاء.

The following two tabs change content below.

شمس بوست

موقع مغربي شامل ومستقل، يتجدد على مدار الساعة

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *