وجدة.. بداية متعثرة للوافد الجديد على قطاع النظافة والسلطات تعد العمال بفتح حوار يوم الإثنين

كتب في 1 غشت 2020 - 11:55 ص
مشاركة

اضطر عمال النظافة بوجدة إلى الدخول في إضراب عن العمل، خلال منتصف ليلة أمس الجمعة، وتزامن هذا الإضراب الذي دعى إليه المكتب النقابي للكونفدرالية الديمقراطية للشغل ” CDT” مباشرة بعد تسليم الوافد الجديد ” SOS ANGAD” مهامه لتدبير النفايات المنزلية بالمدينة الألفية خلفا لشركة “SITA ELBAIDA” التي فضلت الانسحاب من الميدان بقرار من الإدارة المركزية للشركة بعد حوالي 11 سنة من الاشتغال.

ويعود سبب هذا الإضراب الإنذاري الذي دام حوالي 4 ساعات، وفق ما استقاه موقع “شمس بوست” من معلومات من داخل المكتب النقابي، إلى بنود العقد المتعلقة بتسليم السيارات والدراجات النارية الخاصة بالخدمة للمسؤولين والمراقبين.

 

حيث تضمنت هذه العقود وفق المصدر ذاته شروطا تعجيزية أعتبرها ممثلو العمال مجحفة، الأمر الذي لم يرق المكتب النقابي، الذي لم يبق من خيار أمامه سوى دعوة العمال إلى الدخول في إضراب عاجل عن العمل قصد التصدي  لبنود هذه العقود التي تمت صياغتها على المقاس من طرف الشركة الجديدة للنظافة، في تحد سافر لمضمون كناش التحملات .

وإلى ذلك، وفور علمها بالخبر، تدخلت السلطات المحلية في شخص الكاتب العام لولاية جهة الشرق، ودعا العمال إلى رفع الإضراب واستئناف العمل تجنبا لأي كارثة بيئية وخاصة أن الإضراب تزامن مع يوم عيد الأضحى أين تتضاعف كمية الأزبال، حيث وعد ممثلي العمال بفتح حوار يوم الإثنين لمناقشة المشكل.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *