العامري: تجار ومهنيي المدينة القديمة بوجدة “محاصرون” بالفراشة 

كتب في 20 يونيو 2020 - 9:57 م
مشاركة

قال أحمد العامري، العضو بغرفة التجارة والصناعة والخدمات بجهة الشرق، وأحد التجار بالمدينة الجديدة، أن تجار ومهنيي المدينة القديمة بوجد “يعانون في صمت”.

 

وأضاف العامري في تدوينة مطولة على موقع التواصل الإجتماعي فيسبوك، مرفوقة بفيديو، أنه “بعد الحجر الصحي و التزامهم بالإجراءات المتبعة من أجل الحد من انتشار الوباء وإمتثالهم لأوامر السلطة المحلية، وتلبيتهم لنداء الوطن وصبرهم واحتسابهم للخسارات التي تعرضوا لها نجدهم اليوم بعد الرفع التدريجي للحجر الصحي محاصرين بجحافل الفراشة”.

 

وأعتبر العامري ذلك، “تعد سافر على حقوقهم وحقوق المارة وعموم السكان”، بل وتعريض “لصحة العامة للخطر ومجازفة بحياة ساكنة المدينة”.

 

كل هذا وفق العامري من أجل ما أسماه “إرضاء نزوات بعض الفضوليين الذين لا هم لهم سوى احتلال الملك العام وتحقيق الأرباح والتهرب من الضرائب وتحدي السلطات وخرق القوانين”.

 

واعتبر العامري، ذلك “يزيد من معاناة وتردي أوضاع التجار والمهنيين بالإقليم، وخصوصا تجار المدينة القديمة”.

 

وأبرز العامري أن التجار اليوم “متذمرين من عودة الفوضى والتسيب وانتشار جيوش من الفراشة تجوب أزقة وممرات المدينة القديمة، متحدية للسلطة التي أبانت عن عجزها لمواجهة الوضع التنظيمي المتردي داخل أسواق سيدي عبد الوهاب”.

 

 بل أصبح التجار وفق نفس المصدر “متأكدين أن القائمين على الشأن التنظيمي ومحاربة إحتلال الملك العام غير جادين في عملهم، وتدخلاتهم شكلية وغير ناجعة بل مجرد عمل مسرحي رديئ الاخراج مما يدعو للقلق”.

 

واسترسل بالحديث في بأن هذا الوضع: “يزيد من تأزيم أوضاع التجار بعد توقيف أنشطتهم مدة ثلاثة أشهر وتراكم الديون عليهم و مستحقات الكهرباء والماء والضرائب استجابة للواجب الوطني وانخراطهم المسؤول والجاد في جميع الإجراءات والتدابير الاحترازية لمواجهة الجائحة”.

 

وختم العامري بالقول بأن: “استمرار الظواهر الفوضوية سيجعل التجار يختارون سبل النضال الجاد والمسؤول والدفاع عن مصالحهم ونهج سبل النضال وفق ما يخوله لهم القانون للوقوف في وجه التسيب واللامبالاة.. متمسكين بحقوقهم المشروعة في ظل دولة الحق والقانون وتحت شعار المغاربية الخالد الله الوطن الملك”.

 

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *