إنتقادات كثيرة تلاحق #سلمات_ابو_البنات

كتب في 10 ماي 2020 - 3:17 م
مشاركة

 

 

منذ إنطلاق المسلسل المغربي، سلمات أبو البنات، لمخرجه هشام الجباري، وبطولة أسماء فنية مغربية وازنة، على رأسها الممثل القدير محمد خيي، وهذا المسلسل الذي يعرض على قناة MBC 5، يثير الكثير من الانتقادات، بسبب الاخطاء الاخراجية التي يقول عدد من المتابعين بأن المسلسل راكمها.

 

ولعل ذروة الانتقاد، هو ذلك الذي صاحب الحلقة عشرون من المسلسل، والتي تضمنت خطأ تحول إلى مادة للسخرية للمشاهدين على مواقع التواصل الإجتماعي.

 

وفي أحد مشاهد الحلقة، سقط الممثل ياسين أحجام الذي لعب دور مدير مركز نداء، على الأرض مغشيا عليه بسبب ضربة تلقاها من المستخدمة لديه، “تورية”، لكن بركة الدم التي يفترض أنها تشكلت على الأرض نتيجة نزيف حاد في رأس الممثل، ظهرت بعيدة عن رأسه حد تمييز ذلك من جانب المشاهدين الذين تناقلوا هذه الصورة.

لكن يبقى أكثر ما أثار الجدل في الحلقة المذكورة، لجوء “تورية” التي تعرضت لجرح غائر على مستوى البطن إلى رتق جرحها بنفسها، وليس هذا فحسب، وانما باستخدام ابرة وخيط ومقص الخياطة المنزلية!

 

هذا المشهد بالذات، خلف ردود قوية بالنظر إلى أنه ينم عن سلوك لا يجب التطبيع معه أو تسويقه كمعطى حقيقي في المجتمع المغربي.

 

في هذا السياق دخلت البرلمانية عن حزب العدالة والتنمية، ايمان اليعقوبي، على خط الانتقادات الموجهة للمسلسل.

 

وقالت اليعقوبي: “مسلسل #سلمات_أبو_البنات نقطة الضوء الوحيدة فيه هو الممثلون وأداؤهم الجيد. ما عدا هذا فهو يعتبر كارثة على جميع المستويات خصوصا من حيث القصة والسيناريو والإخراج”.

وأضافت “أخطاء بالجملة وتناقضات لا حصر لها، وحوارات ولقطات تتضمن هفوات لا يمكن التساهل معها أبدا خصوصا وأن عين المشاهد المغربي كثيرة النقد. لكن الأكثر كارثية هي أن يصل الأمر بالأحداث لأن تصور لك فتاة يدخل جسم غريب وحاد في بطنها بعد شجار مع مديرها الذي تعرضت للتحرش من طرفه. فتقوم هذه الفتاة بنزع الجسم الحاد والأصل أنها يجب أن تذهب للمستعجلات دون نزعه. لكنها نزعته، ثم ذهبت للبيت وهذا خطأ ثان، ثم قامت بالكارثة الثالثة وهي خياطة الجرح العميق في بيتها بخيط وإبرة لا علاقة لهم بالأدوات الطبية”. 

في نفس الإطار، كتبت مريم بلعباس، في سياق التفاعل مع مشهد الممثلة وهي تقوم برتق الجرح، شرحا مفصلا في طريقة التعامل مع الجروح، أثناء تلقي طعنة بألة حادة، لابراز أن ما تم الاقدام عليه لا يتناسب والواقع وما هو مطلوب صحيا وطبيا.

في هذا السياق كتبت مريم بنصابر، تدوينة تكشف من خلالها، استيائهما من فعل رتق الجرح بابرو وخيط خياطة الملابس.

وانتقد المتابعون “خيال” المسلسل، إلى درجة تشبيهه بخيال الأفلام الهندية، التي تتسم بخيالها الواسع، الذي يطغى في كثير من الأحيان على أحداث المسلسل.

 

وكتبت في هذا السياق، هاجر الراضي تدوينة على الفايبوك تؤكد بأن “الدراما المغربية تنافس نظيرتها الهندية في الخيال العلمي”.

من جانبه، كتب مراد بنعلي البقيوي، ما يستفاد منه، أن الحلقة المذكورة، “خربقت” المفاهيم، حتى يخال المرأ نفسه أنه يتابع مسلسل هندي وليس مغربيا.

The following two tabs change content below.

شمس بوست

موقع مغربي شامل ومستقل، يتجدد على مدار الساعة

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *