المغاربة يجبرون وزير العدل على طلب تأجيل دراسة قانون تكميم الأفواه..هل يقدم استقالته من الحكومة؟

كتب في 3 ماي 2020 - 4:45 م
مشاركة

ومنذ الكشف عن بعض مقتضيات المسودة الأولى التي تم إعدادها لهذا القانون، والفايسبوك المغربي، يغلي ضد هذا المشروع، الذي اعتبر من طرف العديد من النشطاء بأنه يجهز على حرية التعبير وما تراكم من مكتسابات في هذا الإطار.

 

وشكل الضغط الذي مارسه الرأي العام طوال الأيام الماضية، وفق العديد من المتابعين، سببا مباشرا في خطوة الوزير الأخيرة، حيث وضعته ووضعت حزبه الذي ينتمي إليه الإتحاد الاشتراكي في مأزق وحرج كبير، خاصة وأن الأحزاب الحليفة في الحكومة خرجت بتصريحات ومواقف ترفض المشروع، رغم أن وزرائها كانوا قد صادقوا على مشروع نسخة من المشروع في المجلس الحكومي الذي عقد في التاسع عشر من مارس الماضي.

 

وبعد توالي ردود الأفعال القوية إتجاه القانون، هناك من يتوقع بأن خطوة بن عبد القادر لن تكون الأخير، وقد تتبعها خطوة الإستقالة من الحكومة، وإعلان الاتحاد الخروج من الحكومة على بعد أقل من سنة ونصف من الاتخابات التشريعية المقبلة.

 

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *