نشطاء جرادة يطالبون بالافراج عن معتقلي الريف بسبب كورونا

كتب في 4 أبريل 2020 - 1:29 م
مشاركة

دعا نشطاء بالحراك الشعبي الذي عرفته مدينة جرادة، في السنتين الماضيين، ضمنهم معتثلبن سابقين، إلى الإفراج عن المعتقلين السياسيين في المغرب وضمنهم معتقلي حراك الريف.

 

وقال النشطاء في بلاغ توصل شمس بوست بنسخة منه، أن ما شهده المغرب من أزمات ٱقتصادية، سياسية وحقوقية، وما كان لها من آثار سلبية على الحياة اليومية للشعب المغربي، و التي زاد انتشار وباء كورونا المستجد من حدة هذه الأزمات، حيث كشف عن الواقع المرير لقطاعي الصحة والتعليم بالخصوص.

 

وقد فرض على الدولة وفق نفس المصدر “ٱتخاد مجموعة من التدابير الاحترازية المبكرة للحد من انتشار هذا الفايروس، إضافة إلى التعاطي الجدي للشعب المغربي و ٱنضباطه لحالة الطوارئ، و كذا مبادرته لإبراز روح التضامن و التكافل بين كل فئاته” .

وأضاف  “إننا نشيد بكل ماقامت به الدولة لتجاوز هذه الأزمة بأقل الأضرار. إلا أن هذه الإجراءات المتخدة ستظل ناقصة ما لم تشمل المؤسسات السجنية المكتظة، و التي فاقت طاقتها الاستيعابية 80 ألف نزيل”.

وناشد النشطاء،   الدولة” بتعزيز التدابير التي اتخدتها المندوبية العامة لإدارة السجون ، وأن تسير على نهج الدول التي قامت بالإفراج عن أعداد كبيرة من السجناء ، وأن تجعل على رأسهم المعتقلين السياسيين على خلفية حراك الريف، ومعتقلي الرأي الذين طالبوا بتحسين قطاعي الصحة والتعليم باعتبارهما ركيزتين أساسيتين لبناء الدولة المنشودة” .

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *