إيران تعلن 54 وفاة جديدة بكوفيد-19 في أعلى حصيلة يومية

كتب في 10 مارس 2020 - 3:39 م
مشاركة

طهران (أ ف ب)

أعلنت إيران الثلاثاء عن 54 وفاة ناجمة عن الإصابة بفيروس كورونا المستجد خلال الساعات الـ24 الماضية، في أعلى حصيلة خلال يوم واحد منذ ظهور وباء كوفيد-19 في البلاد.

وبذلك، يرتفع عدد الوفيات الناجمة عن الفيروس في الجمهورية الإسلامية إلى 291، بحسب ما أفاد المتحدث باسم وزارة الصحة كيانوش جهانبور خلال مؤتمر متلفز.

وأضاف أنه تم تأكيد 881 إصابة جديدة، ما يرفع إجمالي عدد الإصابات إلى 8042.

لكنه أشار إلى أن “2731 شخصا، أي ما يعادل عشرة أضاف من فقدناهم من أبناء شعبنا الأعزاء، تعافوا وخرجوا من المستشفيات”.

ويعد تفشي الفيروس في إيران بين الأكثر تسببا بالوفيات خارج الصين، حيث ظهر المرض نهاية العام الماضي.

ولا تزال طهران المحافظة الأكثر تأث را في إيران بوجود 2114 إصابة.

وحل ت محافظة مازندران في المرتبة الثانية مع تسجيل 253 إصابة جديدة ليرتفع عدد الإصابات لديها إلى 886 تليها قم حيث تم تسجيل 751 إصابة.

وتعد مازندران وجهة سياحية رائجة مطلة على بحر قزوين ويرتادها العديد من الأشخاص خصوصا خلال عطلة النوروز التي تبدأ هذا العام في 20 آذار/مارس.

ولم تفرض إيران حجرا صحيا رسميا لكن السلطات دعت السكان مرارا للامتناع عن السفر ولجأت لإغلاق فنادق وغيرها من أماكن الإقامة لدفع الناس لتجن ب السفر.

وقال جهانبور “كما قلنا وتوقعنا في الأيام الأخيرة، اقتربت مازندران من تصد ر القائمة” في ما يتعل ق بعدد الإصابات إذ أنها حاليا في المرتبة الثانية بعد طهران.

وأضاف “قد يفهم كثيرون الآن تحذيراتنا من السفر إلى مازندران”.

وكان عدد من السياسيين والمسؤولين الحكوميين بين من توفوا في إيران بكوفيد-19، إضافة إلى بعض موظف ي المستشفيات.

ووافق المرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية آية الله علي خامنئي الثلاثاء على تصنيف موظفي المستشفيات الذين حصد الفيروس أرواحهم على أنهم “شهداء”، بعد اقتراح بذلك قد مه وزير الصحة، بحسب وكالة الأنباء الرسمية “إرنا”.

وتحصل عائلات المصن فين “شهداء” في الجمهورية الإسلامية عادة على مساعدات مالية وغيرها من المي زات من الدولة.

وألغى المرشد الأعلى كذلك خطابه السنوي في مدينة مشهد بمناسبة النوروز على خلفية القلق المرتبط بالفيروس بينما دعت السلطات الصحية “إلى تجن ب التجم عات والسفر”.

وتشير أرقام وزارة الصحة إلى أن 222 شخصا أصيبوا بالفيروس في محافظة خراسان رضوي حيث تقع مشهد.

وإضافة إلى الوفيات المباشرة من الفيروس، توفي 44 شخصا تسمما بمادة الميثانول في إيران اعتقادا منهم بأن تناول المشروبات الكحولية يمكن أن يشفي من المرض أو يقي من الإصابة به.

The following two tabs change content below.

شمس بوست

موقع مغربي شامل ومستقل، يتجدد على مدار الساعة

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *