مستثمر وجدي كاعي على الوضع.. والحل في الحدود (فيديو)

كتب في 31 يناير 2020 - 11:45 ص
مشاركة

شمس بوست: نور الله بقالي

يبدو أن الأزمة الاقتصادية، والركود، الذي تعرفه مدينة وجدة والمنطقة الشرقية، قد مس جميع الفئات، حتى أصحاب رؤوس الأموال والمستثمرين، إن لم يكونوا في مقدمة المتضررين من هذا الوضع.

في الفيديو التالي نموذج، لمستثمر من مدينة الألف سنة، يتحدث بحرقة عن أوضاع المدينة الاقتصادية، وتصوره للحلول.

تعليقات الزوار ( 1 )

  1. الكل يتحدث عن الأزمة في الجهة الشرقية ويربطها بإغلاق الحدود! وبهذا المنطق فإن الجزائر هي الرابح لأنَّ هذا الإجراء حمائي/وقائي لاقتصادها، تُرى هل يستقيم هذا مع المنطق والوضع الاقتصادي للجزائر؟! مشكلة الاستثمار عندنا في الجهة الشرقية تقوم على على طبيعة الأسس التي يُبنى عليها: إمّا الريع وما ينجم عنه من فساد أو مشاريع الربح السريع ،إذن كان من المفروض أن تكون إعادة التأهيل الحضري لكثير من مدن الجهة مصاحبة بإعادة تأهيل الإنسان وبناء فرص حقيقية للاستثمار الآمن والدائم.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *