حَريق يحَوّل حيَاة أسرة فقيرة بأكْمَلها إلى “جــ.ـحــ.ـيم” ، ونشطاء يطلقون نداءً عاجلا “لمدّ يدِ العَون وتوفير مصاريف العلاج” !

كتب في 25 يناير 2020 - 5:34 م
مشاركة

 

لم تكن الأسرة الفقيرة المكونة من أب وأم بالاضافة إلى إبنيهما اللذان لم يتجاوز عمرهما 15 سنة يعتقدون ليلة الأربعاء الماضي، أن حياتهم ستتحول فجأة الى جحيم بسبب حريق شب بمنزلهم المتواجد بحي حمرية الهامشي بجرسيف.

 

الحريق الذي شب بالمنزل بسبب قنينة غاز، كاد أن ينهي حياة الأسرة بأكملها، قبل أن يصيبوا جميعا بحروق بدرجات متفاوتة تطلب نقلهم في وضعية حرجة الى المستشفى الفرابي بوجدة قصد العلاج.

 

وبسبب المصاريف التي يتطلبها السهر على علاج أربعة أشخاص (الأب السبعيني والام الاربعينية بالاضافة الى ابنيهما اللذان يبلغان 15 و 10 سنوات)، كانوا يعيشون أصلا تحت خط الفقر المدقع ليزيد هذا الحادث المأساوي من تعميق جراحهم، دفع عدد من النشطاء الفيسبوك الى إطلاق نداء عاجلا لإنقاذ الاسرة من الهلاك.

 

وحول الظروف الكارثية التي تحولت إليها حياة المصابين يسرد أحد المقربين من الأسرة لشمس بوست، أن الحادثة المؤلمة التي تعود تفاصيلها الى ليلة الأربعاء والتي أسفرت عن إصابات خطيرة خاصة للأم التي كانت هي المعيلة الوحيدة لأسرتها ، تتطلب الأن تدخلا عاجلا لتوفير أدوية لم نجد اليها سبيلا بسبب كثرة المصاريف .

 

وأضاف المتحدث “ان الاسرة كانت تعيش حياة الفقر قبل ان يزيد هذا الحادث من تعميق الجراح، وأصبحوا الآن بدون معيل، خاصة وأن حياتهم اضحت على المحك بسبب كثرة المصاريف التي سيتطلبها العلاج.

 

ويتابع المصدر أنه ورغم مدنا ليد المساعدة لتجاوز هذه المحنة الا انه وبسبب كثرة المصاريف أصبحنا جميعا عاجزين على الاستمرار ، قبل ان يناشد المتحدث بدوره الجمعيات المهتمة وذوي القلوب الرحيمة بالتدخل لإنقاذ حياة هذه الاسرة التي تعيش في وضع مؤلم.

ووضع رهن الاشارة للاستفسار رقم هاتفه التالي : 0655713150

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *