الحشيش يطيح بعنصرين من حرس الحدود بضواحي مدينة أحفير

كتب في 19 يناير 2020 - 12:10 م
مشاركة

أفادت مصادر جيدة الإطلاع لموقع “شمس بوست” أن مصلحة الدرك الملكي بمدينة أحفير حوالي 40 كيلومتر شمال مدينة وجدة، وضعت عنصرين من حرس الحدود البرية الفاصلة بين المغرب والجزائر، رهن تدابير الحراسة النظرية بناء على تعليمات من النيابة العامة.

وكشفت المصادر ذاتها، أن الأمر يتعلق بعنصر ينتمي للقوات المسلحة الملكية وآخر ينتمي لمصلحة القوات المساعدة، وأن عملية توقيفهما للاشتباه فيهما بالتواطؤ مع عناصر متخصصة في تهريب “الحشيش” عبر الشريط الحدودي.

وكانت العناصر المكلفة بالشريط الحدودي، قد عثرت أمس السبت على كمية كبيرة من المخدرات بالشريط الحدودي قدرتها مصادرنا بحوالي 20 كيلوغرام من مخدر “الشيرا” كان أصحابها يعتزمون تهريبها نحو الجزائر، قبل أن يتم رصدها من قبل كاميرات المراقبة المثبتة بالشريط الحدودي، الأمر الذي دفع بمصلحة الدرك الملكي إلى فتح تحقيق معمق من أجل فك لغز كمية المخدرات التي تم العثور عليها، حيث أسفرت العملية عن توقيف العنصرين المذكورين إلى حدود اللحظة، في إنتظار ما ستسفر عنه الأبحاث والتحريات التي باشرتها المصالح الأمنية المختصة بخصوص هذا الموضوع.

ويذكر، أنه ليست المرة التي يتم فيها العثور على كمية من المخدرات مرمية بالشريط الحدودي من طرف المصالح الأمنية المختصة ، أو مدسوسة بشكل محكم في إنتظار تهريبها نحو الضفة الأخرى.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *