وضع مدرسة على بعد خطوات من الحدود الجزائرية يثير غضب الأباء وأولياء الأمور

كتب في 16 يناير 2020 - 4:00 م
مشاركة

شمس بوست: نورالله بقالي 

أثارت وضعية مدرسة مصعب ابن عمير الابتدائية التابعة للجماعة القروية ابن خالد، على بعد حوالي عشرين كلم، شمال مدينة وجدة، غضب اولياء وأباء التلاميذ بسبب الوضع الذي تعيش على وثعه هذه المؤسسة التعليمية التي تقع على بعد خطوات من الحدود الجزائرية.

 

وعاينت شمس بوست، غياب باب للمدرسة تحميها من دخول الغرباء والدخلاء عليها، وأيضا وضعا سيئا للمراحيض العمومية، وغياب المياه.

 

وفي الوقت الذي كانت شمس بوست تعد لنشر هذا التقرير المصور، سارعت مصالح التربية والتعليم لتثبيت باب خارجي وفق ما اكده السكان، الذين طالبوا الجهات المسؤولة بالتدخل العاجل، لتهيئة فضاء المؤسسة وجعله لائقا بأبنائهم المتمدرسين.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *