مجلس عمالة وجدة يقر دعما جديدا لسيارات الأجرة ويسلم سيارات نفعية للأمن والجمعيات والصغير يكشف سبب تأخر بعض المشاريع

كتب في 14 يناير 2020 - 11:30 ص
مشاركة

شمس بوست: نور الله بقالي

 

في الوقت الذي قرر مجلس عمالة وجدة أنجاد، في دورته العادية أمس لشهر يناير، تأجيل النظر في النقطة المتعلقة بالدراسة والمصادقة على برمجة الفائض الحقيقي لميزانية مجلس عمالة وجدة أنجاد برسم سنة 2019، قرر المجلس باجماع أعضائه أغلبية ومعارضة المصادقة على النقاط الأربع الأخرى الواردة في جدول الأعمال.

 

حيث صادق المجلس على اتفاقية إطار تتعلق بتحديد شروط وكيفيات دعم تجديد أسطول سيارات الأجرة من الصنف الأول و الثاني بعمالة وجدة أنجاد ومجلس جهة الشرق، وولاية جهة الشرق وعمالة وجدة أنجاد.

 كما قرر المصادقة على انتخاب منتدبين من بين أعضاء المجلس لتمثيل المجلس ضمن لجنة العمالة للماء، وكذا لدى الحوض المائي، بالإضافة إلى المصادقة على اتفاقية شراكة بين مجلس عمالة وجدة أنجاد وجماعة أهل أنجاد تتعلق بإتمام إنجاز الطريق المداري الجنوبي الرابط بين الطريق الاقليمية 6025 والطريق الوطنية RN6 وذلك انطلاقا من النقطة الدائرية سهب الخيل إلى نقطة التقاطع مع طريق أولاد السايح جماعة أهل أنجاد.

 

 كما صادق المجلس على رفع تقرير من لدن اللجنة المؤقتة المكلفة بإعداد وتتبع مشروع المنتزه ومدينة الالعاب المزمع إنجازه فوق المطرح العمومي السابق لفائدة مجلس العمالة.

 

وأثناء مناقشة نقاط جدول الأعمال طرح بعض الأعضاء مسألة تأخر خروج بعض المشاريع الى حيز الوجود، من ضمنها نيوشور وحلبة الخيول، وطالب في هذا السياق نور الدين محرر، عضو المجلس المنتمي إلى فريق العدالة والتنمية الذي يتموقع في المعارضة من الكاتب العام للعمالة، بالتدخل من أجل تسريع وتيرة خروج هذه المشاريع المهمة الى حيز الوجود.

وفي هذا السياق وتفاعلا مع تدخلات الأعضاء المطالبة بالكشف عن أسباب تأخر إنجاز هذه المشاريع، أبرز هشام الصغير، رئيس المجلس، أن السقف الممنوح من القروض للجماعات كان قد استنفذ، وتم اللجوء إلى توقيع ملحق بالقروض التي سيحصل عليها المجلس لإنجاز مشاريع السنة الماضية، وأشار في هذا السياق إلى أن المجلس انتظر 6 أشهر بين وزارة المالية والداخلية، ليتم التوقيع على هذا الملحق.

 

وأضاف أنه بعد التوقيع على هذا الملحق الذي ضمن جميع الاعتمادات الخاصة بتمويل المشاريع المعنية من المتوقع أن يتم الإعلان عن الشروع في انجاز المشاريع المذكورة في الأشهر القليلة المقبلة.

 

وأشار في نفس الاطار الى ان الإشكال المرتبط أيضا بنزع الملكية لبعض المشاريع تم حله ايضا حيث ستقوم جماعة اهل أنجاد بهذه المهمة، لتصفية العقارات الخاصة بهذه المشاريع.

 

وعلى هامش الدورة، تم التوقيع على مجموعة من الاتفاقيات، بموجبها تم تسليم مجموعة من السيارات النفعية، الأولى عبارة عن سيارة إسعاف للمصالح الاجتماعية لرجال الأمن، حيث وقع على الاتفاقية الخاصة بها والي ولاية الأمن بوجدة ورئيس المجلس.

وأكد الوالي مصطفى العادلي، بعد توجيه الشكر للمجلس على هذه الخطوة، أن هذه الاخيرة تعبير على الانفتاح الذي تنهجه الإدارة العامة للأمن الوطني التي يرأسها المدير العام عبد اللطيف الحموشي، وتأتي هذه الخطوة بعد خطوة مشابهة من مجلس الجهة، وخطوة مقبلة من جماعة وجدة، الأمر الذي يبرز وفق نفس المتحدث العلاقة الممتازة التي تربط مصالح الأمن مع المنتخبين.

أما السيارة الثانية، فقد منحت لجمعية القصور الكلوي، التي تقدم خدمات عديدة لمرضى القصور الكلوي بعمالة وجدة انجاد، فيما السيارة الثالثة وهي عبارة عن نقل مدرسي، فقد سلمت لجمعية ريم لأطفال التثلث الصبغي.

 

وإلى جانب هذه السيارة، تسلمت الجمعية مقرا جديدا لها قام باعداده وتهيئته مجلس العمالة، ليكون مقرا للجمعية وأيضا مقرا لانشطتها وبالخصوص تعليم الأطفال المعنيين.

 

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *