اللغة و راهنية القضية الامازيغية محور اليوم الثاني لمهرجان باشيخ للسنة الامازيغية

كتب في 11 يناير 2020 - 11:59 م
مشاركة

شمس بوست: إلياس أعراب

تواصلت بمدينة طنجة فعاليات مهرجان باشيخ للاحتفال برأس السنة الامازيغية 2970 الذي تنظمه جمعية أمازيغ صنهاجة الريف تحت شعار: “الأمازيغية رمز للتلاقح الثقافي و التسامح الديني” بتنظيم ندوة دولية في الفترة الصباحية حول موضوع ” الاطلس اللغوي للريف: دراسة جيولسانية من منطقة صنهاجة سراير الى ايث يزناسن” من تأطير الدكتورة “مينة لفقيوي ” استاذة اللسانيات الامازيغية بالمدرسة العليا للعلوم الاجتماعية” بباريس.

و قالت الدكتورة الفقيوي في معرض حديثها عن بحثها انه ما كان لهذا البحث أن يخرج الى الوجود دون مساعدة أطراف عدة بما فيهم النساء، الرجال والأطفال التي تنتمي لمداشر مختلفة و تتحدث بألسن مختلفة. واضافت الفقيوي ان كتابها “الاطلس اللغوي للريف” متاح للجميع على الأنترنيت للتحميل بشكل مجاني لكي يتمكن الباحثون و المهتمون بالشأن اللغوي الامازيغي من الاستفادة من المعلومات التي يحتويها.

هذا وقالت الفقيوي التي كانت تتحدث عن الصعوبات التي واجهتها اثناء اجراء بحثها خاصة في زمن لم تكن فيه التكنولوجيا بالتطور الظي تعرفه اليوم، انها قبل زيارتها لمنطقة صنهاجة الريف كانت تحمل فكرة انها قبائل معربة، قبل ان تتغير نظرتها و فكرتها بمجرد وصولها الى تاركيست حيث اكتشفت لهجة صنهاجة التي تقاوم الاندثار.

اما عن الريف فقالت الدكتورة انه بالنسبة لها هو كل مناطق شمال المغرب، مؤكدة على انه لا يمكن تقسيم الريف إلى قبائل مختلفة (زناتة غمارة صنهاجة….)، لانه منطقة جغرافية واحدة غير قابلة للتقسيم.

 

و تواصلت فعاليات المهرجان في الفترة المسائية بتنظيم ندوة في موضوع ” راهنية القضية الامازيغية في الخطاب السياسي المغربي” التي شارك فيها مجموعة من الاساتذة و الاكاديميين الامازيغ حيث تطرق الاستاذ بجامعة المولى اسماعيل د عمرو ايديل موضوع “السياق التاريخي لبروز الخطاب السياسي الأمازيغي” مبرزا التطور التاريخي والمحطات التي مرت منها النضالات السياسية في الشأن الأمازيغي، ومن بينها الخطاب الملكي لسنة 1999 تناول قضية الأمازيغية دون التفعيل، و البيان الأمازيغي بيان محمد شفيق طالب بترسيم الأمازيغي وجاء الجواب بعدها بسنة في الخطاب الملكي.


من جانبه تطرق علي موريف الباحث في المعهد الملكي للثقافة الامازيغية الى مسألة الأمازيغية في السياق السوسيو سياسي الراهن: بين مستندات المرجعية الثقافية وممكنات الطموح السياسي، مشيرا الى ان الحركة الامازيغية تعاني من واقع مر و صعب لكن هذا لا يمنع امكانية تطويرها لمشروع سياسي بديل على انقاض التحولات السياسية. فيما شرح رئيس الكنغرس العالمي الامازيغي السيد خالد الزراري آفاق العمل السياسي للحركة الامازيغية في ظل المتغيرات السياسية في شمال افريقيا حيث اشار الى العراقيل التي تقف امام تطور المسألة الامازيغية في شمال افريقيا كما ركز على آليات التواصل في المسألة الامازيغية.


هذا عرفت الندوة مشاركة الحقوقي اد بلقاسم حسن الذي تحدث عن القضية الامازيغية و التحرر الفردي و الجماعي من اجل بناء مجتمع الديموقراطي في شمال افريقيا و شدد على ضرورة المشاركة الفعلية في الاحزاب السياسية و ضرورة اقرار حرية الاحزاب المنبتقة الجديدة و محاربة التمييز ضد الامازيغ. فيما ركز الاستاذ احمد الخنبوبي عن مجلة “ادليس” أن الوحدة في التنوع، و ان الخطاب السياسي الامازيغي يشوبه خلل نتيجة دعوته الى التوحيد على غرار القومية العربية.

و في نفس السياق تطرق المصطفى البرهوشي الى اسس الانتقال من العمل الثقافي الى الحزب السياسي، فيما ذهب عبد الله بوشطارت الى تشريح و تحليل الاسس المرجعية للخطاب السياسي الامازيغي.


وتجدر الاشارة الى ان فعاليات مهرجان باشيخ ستستمر لليوم الثالث على التوالي بتنظيم ندوة وطنية في موضوع ” اي نموذج تنموي ببلاد الكيف” و التي سيؤطرها اساتذة وباحثون ومهتمون بموضوع زراعة الكيف يوم غد الاحد 12 ينياير 2020 .

The following two tabs change content below.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *