بشرى لساكنة الرشيدية ومكناس.. المصادقة على إحداث كلية الطب بمركز جهة درعة تافيلالت

كتب في 29 دجنبر 2019 - 6:11 م
مشاركة

 

صادق مجلس جامعة مولاي إسماعيل في مكناس، يوم الأربعاء الماضي، على اقتراح خلق مؤسستين جديدتين، ويتعلق الأمر بكلية الطب والصيدلة بالرشيدية، والمدرسة الوطنية العليا للصناعات الغذائية والبيوتكنولوجيا بمكناس.

كما تمت المصادقة، في وقت سابق، على اقتراح إحداث مؤسسات أخرى جديدة، وهي المدرسة الوطنية للتجارة و التسيير بالحاجب، والتي فتحت أبوابها مؤقتا خلال الموسم الجامعي 2019-2020 بالمدرسة العليا للتكنولوجيا بمكناس، في انتظار بناء المؤسسة بالحاجب، فضلا عن المعهد الوطني للعلوم التطبيقية بمكناس، وكلية طب الأسنان بالمدينة نفسها، بالإضافة إلى المدرسة العليا للتكنولوحيا تخصص السياحة بأرفود، والمدرسة الوطنية للتدبير الرياضي بإفران، فضلا عن المكتبة الجامعية بالعاصمة الإسماعيلية.

كما تمت المصادقة على اقتراح تحويل كلية المتعددة التخصصات بالرشيدية إلى مؤسستين جامعيتان وهما كلية الآداب واللغات والفنون بالرشيدية، وكلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بمركز جهة درعة تافيلالت.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *