انتحار شابة بوجدة بعد تناولها لمادة سامة

كتب في 29 دجنبر 2019 - 1:50 م
مشاركة

علم موقع “شمس بوست” من مصادر جيدة الإطلاع، أن شابة وضعت حدا لحياتها بمدينة وجدة خلال الساعات الأولى من صبيحة هذا اليوم.

وقالت المصادر ذاتها، أن الضحية تبلغ من العمر حوالي 22 سنة، وتقطن بالمدينة القديمة، وأنها تعمدت تناول كمية كبيرة من مادة سامة “دوا الفار” دون ذكر الأسباب التي دفعت الشابة إلى إقدامها على الانتحار.

وفي السياق ذاته، وفور علمها بالخبر، هرعت مصالح الأمن لمكان الحادث من أجل المعاينة ، وفتح تحقيق معمق لمعرفة أسباب إقدام الشابة على الانتحار، فيما تولت مصلحة الوقاية المدنية مهمة نقل الشابة إلى مستعجلات مستشفى الفاربي في وضع صحي حرج، قبل أن تلقي حتفها صبيحة هذا اليوم، ليتم إحالتها على مستودع الأموات في إنتظار إخضاع الجثة للتشريح الطبي لتحديد الأسباب الحقيقية الوفاة بناء على تعليمات من النيابة العامة المختصة.

ويذكر، أن مدينة وجدة سجلت أزيد من 8 حالات انتحار في ظرف أقل من شهر، ما يستدعي أكثر من تدخل لمعالجة ظاهرة الانتحار التي أصبحت رقعتها تتسع بشكل ملفت للنظر خلال السنوات الأخيرة.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *