منذ 12 سنة لم يبرح مكانه.. سليمان مصاب بالشلل وبفيروس كبدي مزمن وأسرته “بغينا غي الدواء غايشربو مدى الحياة”

كتب في 27 دجنبر 2019 - 10:26 م
مشاركة

 

لم تعد أسرة “سليمان”، الشاب الذي أصيب منذ 12 سنة بالتهاب حاد في المفاصل فقد خلالها قدرته على الحركة بشكل نهائي، قادرة على مواصلة علاج إبنها الذي يبلغ من العمر 28 سنة.

 

حاولت الأسرة طيلة عقد من الزمن تقديم أقصى ما لديها من إمكانياتها البسيطة لعلها تنقذ حياة سليمان، إلا أنها استسلمت أخيرا خاصة بعد وفاة الأب وإصابة الأخ الأكبر الذي كان معيل الأسرة، بدوره بمرض نفسي، عمق من جراح والدته التي تناشد الجميع “بتوفير فقط الدواء الذي سيتناوله ابنها مدى الحياة”.

 

يسرد أخ سليمان قصته المؤلمة لشمس بوست،”بعد أن كنت المعيل الوحيد للأسرة وكنت دائما أحاول توفير أقصى ما يمكن توفيره من الأدوية لأخي المصاب بالشلل بسبب التهاب حاد في المفاصل وكذلك إصابته بفيروس كبدي مزمن لكن بعد أن أصبحت بدوري اعاني من مرض نفسي تعذر علي من خلاله إستمرار علاج أخي الذي يموت بين يدي”.

وأضاف المتحدث “أخي خضع لثلاث عمليات جراحية لتركيب عظام إصطناعية على مستوى ركبته تطلبت مني مصاريف باهضة وهو بحاجة إلى عملية أخرى قد تنقذه من الشلل الذي أصابه منذ 12 سنة”.

 

وتابع المصدر “كما أنه بالاضافة إلى هذا المرض، يعاني أخي من مرض أخر يسمى الفيروس الكبدي المزمن الذي يتطلب تناوله نوعا من الأدوية مدى الحياة”.

 

واسترسل حديثه وألم الفقر والمعاناة بادية على وجهه “سليمان أخي خاصو يشرب هذا الدواء مدى الحياة، وتكاليف ديالو تزيد عن خمسين درهما لكل ثلاثة أيام فقط، دون أن ننسى تكاليف أدوية أخرى كثيرة، وتكاليف الفحوصات وعملية الترويض وتكاليف العملية الجراحية لزراعة عظم إصطناعي”.

 

وتابع متألما:  “الأم ديالنا رغم كبر سنها هي التي أصبحت الآن المعيلة للأسرة، فالحياة تحولت في وجوهنا الى جحيم، فبعد أن كنت قريبا من الوصول إلى مراحل نهائية لعلاج أخي الا أنه وبسبب مرضي وبسبب الفقر توقفت بنا عجلة الزمن ليجد أخي سليمان نفسه يواجه خطر الموت، خاصة إن لم تتوفر لديه أدوية الفيروس الكبدي الذي أصبح ينتشر بسرعة في الدم في حالة عدم مواضبته على شرب الأدوية”.

 

وتابع “الآن تقهرنا، ولم يعد بإمكاننا الاستمرار سوى التوجه إلى الجمعيات المهتمة أو إلى ذوي الايادي البيضاء لإنقاذ مايمكن إنقاذه.

وناشدت الأسرة التي تقطن بدوار إعناكن جماعة صاكا باقليم جرسيف نداء استغاثة للجميع لإنتشال ابنها سليمان من بين مخالب الموت الذي يتربص به واضعة رهن الإشارة رقم الهاتف التالي :0638836653

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *