لمياء.. قصة طالبة بكى لحالها البشر والشجر!

كتب في 25 دجنبر 2019 - 7:50 م
مشاركة

 

لمياء، طالبة في عقدها الثاني، كتب لها قدرها أن تغادر مدرجات جامعة فاس قبل أن تكمل مشوارها الدراسي.

قصة لمياء حزينة، والسبب مرض غريب تسلل إلى جسدها، في غفلة، فحوله إلى ” جذع” ينخره دود الإهمال، وينتظر سقوطه في لحظة من اللحظات.

والد لمياء، بوعرفة أملاح، عون في ثانوية عبد الكريم الخطابي بجماعة طهر السوق نواحي تاونات، قال إن مرض ابنته غريب، وأنه ينتظر من يشد بيده، ويتدخل في ملف علاج لمياء، التي قلب مرضها حياة الأسرة رأسا على عقب؛ لمياء تموت وأسرتها تموت معها، يضيف والدها بحسرة كبيرة.

في تصريحات كثيرة ل” شمس بوست” قال أملاح إن ملف لمياء بيد عدد من الأشخاص، من بينهم أساتذة في جامعة مراكش، تدخل أحدهم لتبني ملف لمياء، بعدما تواصل مع جهة في فرنسا، لكن لا شيء حصل إلى اليوم، اللهم مزيد من المعاناة، والألم، وموت قد يخطف فلذة كبده بعدما أصبح جسدها نحيفا، ينبه الوالد المكلوم.

قصىة لمياء التي شغلت بال الرأي العام بتاونات، ما زالت لم تحرك الجهات المسؤولة، التي يناشدها أملاح بوعرفة من أجل مساعدته في إيجاد علاج لابنته، التي كانت قيد صحتها حبلى بالطموحات، والأحلام الجميلة.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *