القنيطرة بدون حافلات والمواطنون يحملون المسؤلية للرباح والتلاميذ والطلبة سيواجهون أزمة كبيرة

كتب في 22 دجنبر 2019 - 10:18 م
مشاركة

شمس بوست: إلياس أعراب 

في تطور سريع للأحداث، أقدمت شركة الكرامة صباح اليوم على سحب أسطولها من الحافلات من شوارع القنيطرة، لتترك المدينة في أزمة كبيرة فيما يخص النقل الحضري.

المواطنون استنكروا هذا السلوك من طرف الشركة المسؤولة عن تدبير قطاع النقل داخل المدينة، و حملوا المسؤولية كاملة لعزيز رباح و مجلسه الجماعي.

 

و عبر مجموعة من المواطنين القنيطريين عبر صفحاتهم في موقع التواصل الاجتماعي فايسبوك عن امتعاضهم من الوضع الذي آلت اليه مدينة القنيطرة.

 

و في هذا الصدد كتب أحمد الصياد، عن شبيبة فدرالية اليسار يطالب من خلالها برحيل عبد العزيز الرباح بصفته المسؤول الأول عن تدبير الشأن القنيطري وقال “مول المدينة عندو أسطول ديال الميني بيس. هاحنا نشوفو واش ايستغل الأزمة لجيبو او لا لا” و اختتم الصياد تدوينته بهاشتاغ رباح ارحل.

من جانبه كتب الشاعر التهامي شويكة، أحد الفاعلين الجمعويين بالمدينة تدوينة قصيرة مفادها “و قسمت “الكرامة ” ظهر البعير .في تحدٍ سافرٍ للساكنة و المسؤولين .

كانت هي الورقة التي ظن المسؤولون، رجما بالغيب، انها ستستر ما بدا من سوءة المدينة لكنها، عرت كل مستور…،ترى هل من حل الآن بعد التأكد بالجلي المطلق الضعف البين في تدبير هذا الشأن ؟

هل أصحاب الشركة اقوى من المسيرين و فوق القانون ؟
ألم يكن نبض الشارع و منذ ما يزيد عن السنتين يكفي لاعداد حلول بديلة ؟

لمن سيترك أمر المواطنين غدا عند اول ساعة عمل او دراسة ؟”

هذا و اقترح العديدون استعمال سياراتهم الخاصة لنقل التلاميذ و الطلبة الذين سيصبحون يوم الاثنين دون نقل يوفر لهم متابعة دراستهم.

و جدير بالذكر أن قطاع النقل الحضري بالقنيطرة عرف أزمة كبيرة في السنين الأخيرة حيث نظم سكان القنيطرة مجموعة من الوقفات الإحتجاجية مطالبين بتحسين جودة الحافلات و اضافة خطوط جديدة و تقوية الأسطول.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *