نشطاء بالناظور غاضبون من وزارة الصحة و جهة الشرق جراء إقصاء مدينتهم من منشآت طبية

كتب في 18 دجنبر 2019 - 10:03 م
مشاركة

عبر العديد من نشطاء “الفايسبوك” بمدينة الناظور، عن تذمرهم الشديد من إقصاء مدينتهم من إنجاز منشآت استشفائية وخاصة أن المدينة لا تتوفر على مرافق طبية تستجيب لحاجيات ساكنة المدينة، الذين يضطرون إلى التنقل إلى مدن أخرى بحثا عن العلاج وما تتطلبه العملية من مصاريف إضافية.

وتبقى النقطة التي أثارت النقاش لدى ساكنة الناظور، لما قام وزير الصحة العمومية أمس بتوقيع إتفاقية شراكة مع مجلس جهة الشرق من أجل بناء مستشفى جهوي ومركز لتحاقن الدم بوجدة، بكلفة مالية تقدر بمبلغ 590 مليون درهم على مساحة تقدر ب 12 هكتارا.

حيث أعتبر أن إنجاز هذا المشروع الطبي بمدينة وجدة، يعد حيفا ضد ساكنة مدينة الناظور باعتبارهما جزء لا يتجزأ من الجهة الشرقية، إذ من اللازم على مجلس الجهة العمل على توزيع المشاريع ذات الطابع الإجتماعي والإقتصادي على مدن الجهة بشكل عادل ويتماشى وحاجيات الساكنة.

وأنه من اللازم أيضا على وزارة الصحة العمومية، باعتبارها مؤسسة وطنية، بأن تهتم وتعتني بكل المناطق المغربية دون ميز ولا إمتياز لأن الأمر يتعلق بالميزانية العامة للدولة.

وذكر بعض النشطاء بأن وجدة التي استفادت من هذا المشروع، تتوفر على مستشفى جامعي وآخر إقليمي، كما أنها تتوفر على مركز انكولوجي وآخر في طور الإنجاز، فهذا لا يعني أننا نحسد ساكنة وجدة، لكن ليس من حقنا كمكون اقتصادي واجتماعي داخل جهة الشرق فمن حقنا كساكنة الناظور الإستفادة من مشاريع إجتماعية وإقتصادية.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *