في يومهم العالمي..شبكة صحفيي الهجرات في المغرب تدعو للتصدي لخطاب الميز العنصري ضد المهاجرين

كتب في 18 دجنبر 2019 - 1:44 م
مشاركة

بمناسبة اليوم العالمي للمهاجرين، الذي يصادف 18 دجنبر، من كل سنة جددت الشبكة المغربية لصحفيي الهجرات، دعوتها لوسائل الإعلام المغربية إلى “تحمل المسؤولية المهنية و الأخلاقية في التغطية الإعلامية لقضايا الهجرة واللجوء وجميع الموضوعات التي تغطي مجال حقوق الإنسان من خلال التصدي لخطاب الكراهية والميز العنصري، طبقا لمقتضيات ميثاق أخلاقيات مهنة الصحافة الصادر في 29 يوليوز.

 

و ينص الميثاق في بنده الثاني (الجزء الأول)، وفق بلاغ للشبكة توصل شمس بوست بنسخة أنه “لا يجوز التمييز بين الناس بسبب جنسهم أو لونهم أو عرقهم أو إعاقتهم أو انتمائهم الديني أو الاجتماعي، أو من خلال كافة أشكال التمييز الأخرى، ولا التكفير والدعوة للكراهية والوصم واللاتسامح، كما يلتزم الصحافي بعدم نشر وبث مواد تمجد العنف والجريمة والإرهاب”.

 

واغتنمت الشبكة هذه الفرصة للإعلان عن مشاركة الشبكة المغربية لصحافيي الهجرات في ورشة مهمة بتونس في أيام 10 و11 دجنبر الأخير خصصت لصياغة ميثاق عالمي لأخلاقيات المهنية الخاص بمعالجة قضايا الهجرة.

 

مشروع الميثاق حسب الشبكة “شارك في صياغته 40 صحفيا وصحفية قادمين من 4 قارات و مشتغلين في عدد متنوع من المنابر المسموعة، المرئية والمكتوبة وسيتم نشر الميثاق في الأسابيع القليلة القادمة”. 

ويندرج هذا المشروع في صميم عمل الشبكة التي تهدف أولا إلى خلق فضاء للتبادل والتفكير والتعاون والتنسيق بين مهنيي الإعلام المشتغلين حول مواضيع الهجرة واللجوء بالعالم والمغرب.

 

 

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *