محمد شاب يعيش في غيبوبة بمنزله بتاوريرت ووالدته تستنجد لإنقاذ إبنها: “بغيت حق ولدي فالعلاج”!

كتب في 15 دجنبر 2019 - 6:15 م
مشاركة

 

محمد شاب ثلاثيني، تعرض منذ حوالي شهر لإعتداء خطير أصيب من خلاله على مستوى الرأس باصابات بليغة، نقل على إثرها إلى المستشفى الاقليمي بتاوريرت لتلقي العلاج”.

 

الا أنه وحسب ما تسرده والدة “محمد” من تفاصيل لشمس بوست، ” فقد تم رتق الجروح ثم السماح لإبنها بالعودة إلى المنزل، قبل أن تتفاجأ بتدهور الحالة الصحية لابنها تطلب منها ذلك نقله مرة أخرى الى مستشفيات فاس، لكن دون جدوى الى أن دخل منذ أزيد من أسبوع في حالة غيبوبة” تضيف الأم.

تتابع المتحدثة وهي تتحسر لضياع حياة إبنها المعيل الوحيد للأسرة الذي يموت بين أيديها دون أن تجد لإنقاذه سبيلا، خاصة وأن الاسرة تعيش حالة فقر مدقع بحي الفتح الهامشي بتاوريرت.

 

ولم تجد الأم سوى البكاء وهي تحكي تفاصيل الحادثة وما تلاه من معاناة في التنقل بين المستشفيات بحثا عن عودة رمق الحياة لإبنها الذي “أصبح شبه ميت”.

“ولدي ها هو بين يدي جثة غي النفس لي كتطلع وتهود، ما ياكل مايشرب ما يهضر مايتحرك، ما يفتح حتى عينيه ، بغيت حق ولدي في العلاج “.

ووجهت الأم المكلومة نداء تستغيث فيه الجميع لمساعدتها على علاج “محمد” قبل فوات الاوان ، وحصوله على حقه في التطبيب حتى يعود لأبنته الصغيرة ذات الثلاث سنوات”

ووضعت الام رهن كل من يرغب في السهر على علاج ابنها الأرقام التالية 0672047141 / 0615096153

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *