بعد صراع مع السرطان.. القيادية إنتصار خوخو تسلم روحها لله

كتب في 13 دجنبر 2019 - 2:15 م
مشاركة

لبت القيادية الاتحادية عضو المكتب الوطني للشببية الاتحادية، نداء ربها صبيحة هذا اليوم بمدينة مكناس، بعد صراعها المرير مع مرض السرطان الفتاك.

 

ونزل خبر وفاة المناضلة الاتحادية “إنتصار خوخو” كالصاعقة على مناضلي ومناضلات الاتحاد الإشتراكي للقوات الشعبية وباقي المنظمات الموازية له، بالنظر إلى ما كانت تتميز به الراحلة من أخلاق حميدة وخفة الروح داخل التنظيم سواء في العاصمة الإسماعيلية وحتى على الصعيد الوطني، دون الحديث عن نضالها المستميت داخل الشبيبة الاتحادية.

وكانت الفقيدة قد واجهت إصابتها بسرطان الثدي، بكل ما تملكه من قوة، ولم يمنعها مرضها من الاستمرار في النضال داخل الاتحاد، قبل تستسلم في نهاية المطاف أمام هذا الداء الفتاك الذي لا يزال في حصد المزيد من الأرواح بسبب غياب التجهيزات الطبية الحديثة، وارتفاع تكلفة العلاج، الأمر الذي دفع بالعديد من المواطنين إلى تعميم “هاشتاك” عبر مواقع التواصل الإجتماعي “الفايسبوك” تحت عنوان “مابغيناش نموتو.. بغينا حقنا في العلاج المجاني”.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *